سياسة

توقيف 12 شخصا في عملية لمكافحة الإرهاب ببلجيكا

السبت 2016.6.18 11:43 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 172قراءة
  • 0 تعليق

أعلنت النيابة الفيدرالية البلجيكية، السبت، أن "عشرات" من عمليات الدهم جرت ليل الجمعة - السبت في 16 منطقة في بلجيكا في إطار ملف لمكافحة الإرهاب، موضحة أن 12 شخصا "حرموا من حريتهم".

وقالت النيابة في بيان لها إن "عناصر جمعت في إطار التحقيق كانت تتطلب تدخلا فوريا"، بدون توضيح المعلومات التي دفعت السلطات البلجيكية إلى التحرك.

وأضافت أن "40 شخصا أوقفوا و12 منهم حرموا من حريتهم وسيبت قاضي التحقيق في الساعات المقبلة في أمر مواصلة توقيفهم".

وتابع المصدر نفسه أنه تم تفتيش 152 كراجا (موقفا للسيارات) لكن لم يتم ضبط "أي سلاح أو متفجرات" حتى الآن.

وأضاف أن عمليات الدهم جرت "بلا حوادث تذكر" في منطقة بروكسل (بلدات بروكسل ومولنبيك وشيربيك واندرليشت وكوكلبرغ وبيرشيم-سانت أغات وايفير وفوريست وووترميل-بوافور وغانشورين)، وفلاندر (شمال، زافنتيم ونينوف وفيميل) ووالونيا (جنوب، فلورو وتوبيز ولييج).

وقالت النيابة إنه "فيما يتعلق بالأشياء التي تمت مصادرتها وهويات الأشخاص الموقوفين، لن نتمكن من ذكر مزيد من المعلومات حاليا"، مؤكدة أن "التحقيق مستمر".

وأوروبا في حالة تأهب مع استضافة فرنسا حاليا بطولة أوروبا 2016 لكرة القدم. وقتل إرهابيون 32 شخصا في بروكسل في مارس/آذار الماضي، بعد هجمات باريس التي أودت بحياة 130 شخصا في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وأكد محققون وجود صلات بين منفذي هجومي بروكسل وباريس وبعضهم كان متمركزا في بلجيكا.

وقالت قناة (في.تي.إم) التلفزيونية إن السلطات تشتبه بأن الأشخاص الذين اعتقلوا الليلة الماضية كانوا يخططون لهجوم في بروكسل مطلع الأسبوع الحالي خلال إحدى مباريات منتخب بلجيكا لكرة القدم في بطولة أوروبا.

وقال مسؤولون أمنيون إن شرطة بلجيكا تلقت يوم الأربعاء إنذارا من الإرهاب مفاده أن مجموعة من عناصر تنظيم داعش غادروا سوريا في الآونة الأخيرة في طريقهم إلى أوروبا ويعتزمون شن هجمات في بلجيكا وفرنسا.

واعتقلت الشرطة أمس الجمعة رجلا يدعى يوسف إي.إيه وهو بلجيكي للاشتباه في مشاركته في أنشطة إرهابية فيما يتعلق بهجمات بروكسل.

تعليقات