مجتمع

محمد بن عبد الله آل ثاني يرفع علم الإمارات على قمة دينالي

الثلاثاء 2016.6.21 02:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 550قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني يرفع العلم على قمة دينالي

الشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني يرفع العلم على قمة دينالي

نجح الشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني، رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية بالشارقة، وأحد أبرز المغامرين الشباب في المنطقة، ومتسلق الجبال المعروف، في رفع علم الإمارات على القمم الأعلى في قارات العالم السبع، ليكون واحداً من بين نحو 350 شخصاً على مستوى العالم، وعبر التاريخ، ممن تمكنوا من اجتيار تحدي القمم السبع.

يأتي هذا الإنجاز للشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني، عقب نجاحه في الوصول إلى قمة دينالي في آلاسكا بأمريكا الشمالية، والتي يبلغ ارتفاعها 6190 متراً، حيث بدأ رحلته انطلاقاً من الإمارات في مايو، أيار 2016، وتمكن من وصول القمة ورفع علم دولة الإمارات عليها يوم 3 يوينو، حزيران 2016.

ومثل الوصول إلى قمة دينالي، أحد أبرز التحديات في مسيرة آل ثاني، حيث استغرقت هذه الرحلة 28 يوماً، وسط أحوال جوية سيئة للغاية بسبب العواصف التي وصلت سرعة الرياح خلالها إلى 80 كيلو متراً في الساعة.

 وبعد أيام طويلة من مواجهة التحديات والصعوبات، والصبر على الظروف الجوية،  والإصرارعلى الوصول، تمكن الشيخ محمد آل ثاني من رفع علم الإمارات على القمة، محققاً حلمه في إنهاء تحدي القمم السبع.

وإلى جانب التحديات التي حفلت بها رحلة آلاسكا، فإن الوصول إليها تطلب الانتقال بالطائرة من الإمارات إلى سياتل بالولايات المتحدة، ومن ثم بالطائرة إلى مدينة أنكورج في آلاسكا، وبعدها الانتقال بالحافلة لمدة 4 ساعات للوصول إلى مدينة تالكيتنا التي تعتبر الأقرب إلى جبل دينالي، وبعد رحلة أخرى عبر طائرة التزلج للوصول إلى معسكر التسلق.

وقال الشيخ محمد آل ثاني: "أنا فخور برفع علم الإمارات فوق أعلى 7 قمم في القارات السبع، لقد أفنيت في سبيل ذلك آلاف الساعات من التدريب والجهد والعمل الشاق، وتعرضت، مثل غيري من المغامرين الشباب، إلى الكثير من المخاطر والصعوبات، ولكن النجاح في تحقيق هدف الوصول إلى هذه القمم يستحق ذلك".

وأضاف: "يجب علينا أن نضع دائماً أهدافاً لأنفسنا، وأن نعمل على تحقيقها والوصول إليها، رغم كل التحديات، لأن الأشياء الجميلة في الحياة لا تأتي بسهولة، ومع الجهد والإصرار والعمل المتواصل فإن ما كان مستحيلاً بالأمس يصبح ممكناً اليوم، وأنا سعيد بتحقيق هذا الإنجاز لدولة الإمارات ولأصدقائي المغامرين في كل مكان".. 

تعليقات