رياضة

شاكا: إهدار ركلة الجزاء سيجعلني أكثر قوة في المستقبل

الأحد 2016.6.26 07:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 113قراءة
  • 0 تعليق
جرانيت شاكا

جرانيت شاكا

قال اللاعب السويسري جرانيت شاكا، إن إهداره ركلة الجزاء التي أدت لخسارة منتخب بلاده أمام بولندا في دور الـ16 ببطولة أمم أوروبا أمس السبت سيجعله أكثر قوة، ولن يمثل عقدة بالنسبة له، كما تعهد بالاستمرار في تنفيذ ركلات الترجيح مستقبلًا.

وخسرت سويسرا 4-5 بركلات الترجيح أمام بولندا بعد التعادل 1-1 أمس السبت، لتخرج للمرة الثانية على التوالي بصورة درامية من بطولة كبرى بعد أن ودعت كأس العالم 2014 بهدف قاتل سجلته الأرجنتين في الدقيقة الأخيرة من الوقت الإضافي.

وقدم شاكا أداءً مبهرًا طوال البطولة بتمريرات دقيقة واستحواذ رائع على الكرة، لكن التوتر نال منه ليهدر ركلة الترجيح.

وقال شاكا للتليفزيون السويسري: "أعتذر لزملائي في الفريق والجماهير التي رافقتنا وسويسرا، من يعرفني يدرك أنني سأعمل على العودة بصورة أقوى."

وقال "تعاملت مع ركلة الجزاء كما أفعل دائمًا، لكنني لم أسدد الكرة كما ينبغي، ما زلت شابًا في الثالثة والعشرين من عمري، هذا يجعلني أقوى، وأعد بأنني سأتقدم للتسديد في ركلات الترجيح المقبلة."

ودفعت سويسرا في النهاية ثمن غياب القوة الهجومية والإخفاق في ترجمة الاستحواذ إلى فرص حقيقية.

وسنحت لهاريس سيفيروفيتش - الذي لعب أساسيًّا في 3 مباريات - أغلب الفرص لكنه لم يستطع استغلالها وعانى من سوء الحظ أمس عندما اصطدمت تسديدته بالعارضة.

ولعب الصاعد بريل امبولو أساسيًّا أمام فرنسا، وجلس على مقاعد البدلاء في المباريات الثلاث الأخرى، لكنه لم يكن مستعدًا تمامًا لخوض بطولة كبرى.

ومنح المدرب فلاديمير بتكوفيتش الفرصة للاعب إيرين ديرديوك في الشوط الثاني من مواجهة بولندا، لكنه أهدر فرصتين كبيرتين في الوقت الإضافي.

وإجمالًا أعطى المنتخب السويسري الذي تتمتع عناصره بالموهبة الفنية انطباعًا بأنه لم يقدم كل ما لديه، خاصة بوجود لاعبين أمثال شتيفان ليختشتاينر وريكاردو رودريجز والحارس يان سومر وشاكا نفسه وشيردان شاكيري.

تعليقات