منوعات

بلاغ ضد "نيللي وشريهان" بإهانة أهالي بورسعيد.. ما السبب؟

الإثنين 2016.6.27 12:50 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 2223قراءة
  • 0 تعليق

لم تسلم الأعمال الدرامية خلال الموسم الرمضاني هذا العام من دعوات لوقف عرض بعضها، وبلاغات لأسباب مختلفة، تتعلق بحقوق الملكية، أو الإساءة إلى المصريين.

آخر الأعمال التي طالتها الشكاوى مسلسل "نيللي وشريهان"، المتهم بالإساءة إلى جمهور محافظة بورسعيد.

وتقدم النائب البرلماني أحمد فرغلي عضو مجلس النواب عن بورسعيد، ببلاغ للنائب العام ضد فريق عمل مسلسل "نيللي وشريهان" من بطولة الشقيقتين دنيا وإيمي سمير غانم.

واحتوى البلاغ الذي حصلت بوابة "العين" الإخبارية على نسخة منه، اتهامات من النائب البرلماني إلى فريق المسلسل، بدعوى سبب أهالي بورسعيد في أحداث الحلقة 20 من المسلسل الذي يعرض على أكثر من فضائية.

وقال فرغلي: "جاءت عبارة على لسان بطل العمل محمد سلام يقول فيها "جرى إيه يا خالتي هو أنا يعني في الهم مدعية، فالحين بس تاخدوني الحطابة وبورسعيد واللوكيشنات الزبالة بتاعتكو، وفي الفرح منسية"، وهو الأمر الذي يشكل جريمة سب وقذف بنص المادة 171 من القانون".

ووجه فرغلي أصابع الاتهام إلى الفنان محمد سلام، ومؤلفي المسلسل مصطفى صقر وكريم يوسف، والمخرج أحمد الجندي، ومنتج المسلسل، لما يراه تحقيرًا لأهالي بورسعيد الذين قدموا لمصر أغلى التضحيات، وفق قوله.

في المقابل، لم يعلق أي من أبطال مسلسل "نيللي وشريهان" على البلاغ المقدم فيهم، من النائب البرلماني، إلى هذا الوقت.

وأبدى بعض الكتاب والصحفيين والعاملين بالمجال الإعلامي من أبناء بورسعيد استيائهم من الجمل التي وردت في "نيللي وشريهان" واحتوت على إهانة لأولاد بلدهم، ويعد سبًّا وفقًا لوصفهم.

"نيللي وشريهان" من بطولة دنيا وإيمي سمير غانم، بيومي فؤاد، محمد سلام، وسلوى خطاب، تأليف مصطفى صقر وكريم يوسف، وإخراج أحمد الجندي.

تعليقات