رياضة

فينوس تطلق صرخة للمساواة بالرجال في ويمبلدون

الجمعة 2016.7.1 06:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 290قراءة
  • 0 تعليق

تجدد الحديث عن المساواة بين الرجال والنساء في ويمبلدون، ولكن هذه المرة ليس بشأن مسألة الجوائز المادية التي تم حلها منذ أعوام، بل بخصوص التمييز عند وضع مواعيد المبارايات وتوزيع المشاركين على أفضل الملاعب.

وجاءت الانتقادات هذه المرة من جانب الامريكية المخضرمة فينوس ويليامز التي رفعت صوتها للدفاع عن حقوق لاعبات التنس، وطالبت منظمي البطولة بمعاملتهن بنفس "الود" الذي يعاملون به اللاعبين الرجال.

جاء ذلك بعدما تم وضع فينوس في الملعب 18 في مجمع (اول إنجلاند)، الذي يعد من أصغر الملاعب والبعيد عن قلب المجمع.

وتغلبت فينوس الفائزة بلقب ويمبلدون خمس مرات، من بين سبع بطولات تحملها في الجراند سلام، على اليونانية ماريا ساكاري بنتيجة 7-5 و4-6 و6-3.

ووصفت لاعبة التنس السابقة، مارتينا نافراتيلوفا الفائزة بلقب بطولة ويمبلدون تسع مرات من بين 18 بطولة جراند سلام توجت بها، على حسابها بموقع (تويتر) جدول مبارايات الخميس بـ"المقزز".

وقالت فينوس "ليست المواعيد المناسبة للسيدات. كنا نود رؤية عدد متساوي من المبارايات، لا أكثر.. فقط نفس العدد. هذا كل شيء".

وبسؤالها عما إذا كانت رأت لاعب فاز بخمس بطولات كبرى ويلعب على ملعب صغير، ابتسمت فينوس وقالت "لم أر ذلك في أي برنامج حتى الآن".

وقالت ويليامز الكبرى (36 عاما) "لا اتحدث عن عدم احترام. اعتقد أنه إذا كان كل اللاعبون يتعين عليهم اللعب في الخارج، فعلى الجميع فعل ذلك. ولكن لا يجب أن تكون هناك استثناءات وبخاصة انعدام مساواة بين الرجال والنساء".

ولعبت الألمانية أنجليكه كيربر المرشحة الرابعة للقب، والفائزة ببطولة استراليا المفتوحة للتنس، بعد فينوس، على نفس الملعب، حيث كان الملعب الرئيسي محجوزا لمباراة الياباني كي نيشيكوي والفرنسي جوليان بنيتو، اللذان لم يتوج أي منهما بأي بطولة كبرى حتى الآن.

وكان ثاني الملاعب أهمية في المجمع محجوزا للبلغاري جريجور ديميتروف والفرنسي جيل سيمون، وأعقب لقائهما مواجهة الاسبانية جاربيني موجوروزا بطلة رولان جاروس والتي تأهلت لنهائي بطولة ويمبلدون العام الماضي، والسلوفاكية جانا سيبيلوفا.

وحققت فينوس 78 فوزا في ويمبلدون، وهي ثاني أكثر اللاعبات نجاحا بعد شقيقتها الصغرى سيرينا (80 فوزا).

وقالت فينوس "لقد لعبت مرات كثيرة على ملاعب خارجية. لا يهم عدد الالقاب التي تفوز بها، وما هو تصنيفي. كما قلت لا يهمني أين ألعب".

ولعب أندي موراي على الملعب الرئيسي أمام التايواني ين هسون لو، واعترف بعدها بأنه اندهش لرؤيته لفينوس "منفية".

ولكنه دافع عن المنظمين قائلا "بشكل عام، هم يقومون بعمل جيد ويحاولون وضع أفضل المبارايات للجمهور".

تعليقات