رياضة

صحافة أيسلندا تحلم وتستفز وتحلل بواقعية قبل موقعة فرنسا

الأحد 2016.7.3 02:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 252قراءة
  • 0 تعليق

يخوض منتخب أيسلندا اليوم الأحد أمام فرنسا أهم مقابلة في تاريخه، لحساب ربع نهائي بطولة كأس أمم أوروبا 2016.

وجاءت التقارير الصادرة اليوم عن الصحف الأيسلندية متراوحة بين التفاؤل المبالغ فيه، والاستفزاز الموجه للمنتخب الفرنسي أحد المرشحين لحصد اللقب وصاحب الأرض والضيافة، والواقعية.

فكتبت صحيفة "فيزر": "مباراة إنجلترا أكدت أنه لا يوجد جبل شاق لا يمكن تسلقه من قبل أبطالنا.. على الفرنسيين أن يعيشوا تحت الخوف الآن".

بينما كتبت مجلة "ذي ريكيافيك جرابيفين": "حان الوقت لتدمير باريس على غرار ما قام به الفايكنج في القرن التاسع.. بعد مذبحة الإنجليز على الشاشة العملاقة حان وقت الغزوة الكبرى: المواجهة أمام المضيفين في ملعب فرنسا".

في حين التزمت "الجارديان" الواقعية، وقالت: "الكثير يتوقع فوز فرنسا هذه الليلة، وهذا هو المتوقع بحكم امتلاكها 23 لاعبا من ضمن الأفضل في الدورة وينشطون مع أكبر الأندية العالمية. فرنسا قادرة على الفوز بجميع الألقاب في العقد المقبل. قوتها الهجومية مرعبة ومن الواضح أنها أفضل بمراحل من منتخب إنجلترا".

ومن الواضح أن اختلاف طريقة تعامل الصحافة الأيسلندية مع هذه المباراة المهمة أمام فرنسا يؤكد حجم الصراع الداخلي الذي يعيشه الأيسلنديون بين الرغبة في التفاؤل والوعي بصعوبة المهمة.

تعليقات