منوعات

تعرف على أكثر ١٠ مسلسلات تلفزيونية رعبًا في التاريخ التلفزيوني

الثلاثاء 2016.7.5 11:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1319قراءة
  • 0 تعليق

مع انتشار موضة الإقبال على أفلام الرعب ومسلسلات الإثارة، ومع كثرة الأخبار المتداولة عن إصابة شخص أو تعرضه لمتاعب نتيجة مشاهدته فيلم أو مسلسل رعب، أعدت صحيفة التليجراف البريطانية قائمة بأكثر ١٠ مسلسلات تلفزيونية مثيرة للرعب على مدى تاريخ التلفزيون ومازال الكثير من أحداثها ملتصقة بأذهاننا.

١٠ - (مستنقع بيندا (١٩٧٤

من إخراج آلان كلارك ، هذه القصة المؤرقة حتى يومنا هذا مازالت واحدة من أكثر الأعمال الدراما النفسية رعبًا وتجري في منطقة ريفية.

وكانت تدور حول المراهق المتزمت ستيفن، نجل كاهن البلدة الذي كان لديه سلسلة من اللقاءات الغريبة مع الملائكة، والشياطين، والأشباح مثل إدوارد والملك بيندا، الشخصية الأسطورية وأخر حاكم إثني لإنجلترا.

وتسببت هذه اللقاءات الغريبة في بحث ستيفن المتعمق بشأن إيمانه، ونسبه، وهويته بالكامل.

وشاهدنا من خلال المسلسل ولد يحترق وأياد مقطعة وكائنات تظهر تحت السرير وأرضيات الكنيسة تتشقق.

كان مسلسلًا محيرًا في كثير من الأحيان، لكن يصعب نسيانه، وأصبح هذا المسلسل في إطار الموروثات الفنية الكلاسيكية وحقق مكانة أسطورية، على الرغم من أن المخرج كلارك ادعى أنه لم يفهم حقًا ما كان يدور حوله هذا العمل!

9 - ألفريد هتشكوك يقدم (1955 – 1965)

عندما اتجه أستاذ هوليوود في التشويق والإثارة إلى الشاشة الصغيرة لإخراج مسلسلات أسبوعية، كان هيتشكوك نفسه هو مصدر الجذب الرئيسي، وبالتالي لا أحد ينسى شكل الظل الذي كان يشبه هيتشكوك، والذي كان يصاحب الحلقات المنفصلة المتصلة، ومقدمة الحلقات التي كان يقدمها بنفسه.

وأخرج هيتشكوك ١٨ حلقة فازت باثنين من ترشيحات جائزة إيمي، مع حلقات أخرى أخرجها فنانون كبار من أمثال روبرت التمان وويليام فريدكين.

وأشهر هذه الحلقات كانت "حالة السيد بيلهام" "تساق إلى الذبح"، حيث ضربت ربة منزل زوجها حتى الموت بقطعة لحم مجمدة، "مخلب القرد"، و "رجل من الجنوب"، من بطولة ستيف ماكوين وبيتر لور، وكان هيتشكوك معجبًا جدًّا بطاقم المسلسل، واستخدمهم في رائعته الشهيرة "سايكو".

8 – الملفات الغامضة "أكس فايلز" (1993 – 2002)

وعادة ما تذكر هذه الحلقات التي اتسمت بها التسعينات من إخراج كريس كارتر، بمغامرات الخيال العلمي، ولكن الكثير من حلقاتها التي بلغت ٢٠٢ حلقة كانت مرعبة، وعن أشباح واجه فيها محققًا مكتب التحقيقات الفيدرالي الثنائي ديفيد دوشوفني وجيليان أندرسون مجموعة من التهديدات المخيفة.

وكانت هناك حلقات عن سفاحين ومجموعة من الديدان التي تتسلل إلى الجسم والكائنات المفترسة في الغابات، والمرض الذي يتسبب في تآكل الجسم والتوائم الملتصقة الشريرة، إضافة إلى الأسرة التي كانت تقتل أي شخص يقترب من مزرعتها.

7 - رعب بيت المطرقة (1980)

هذا المسلسل خرج من استوديو لندن وجمع أفلام كريستوفر لي وبيتر كوشينج معًا، واستمر موسمًا واحدًا فقط، لكنه ترك إرثًا من الإثارة والقشعريرة، وأخرجت القصص التي كانت مدتها ١٣ ساعة طويلة موهبة التمثيل لدى بيتر كوشينج، وديانا دورس، وبريان كوكس ودنهولم إليوت، وكانت أشهر حلقاتها هي البيت الذي نزف حتى الموت" وجها الشر"، حيث واجه سائق شخص يشبهه تمامًا.

6- الكثير من سالم (1979)

بني هذا العمل علي الرواية الأكثر مبيعًا لستيفن كينج عام ١٩٧٥ عن مصاص الدماء وحظي بترشيح جوائز إيمي ٣ مرات، وبطولة جيمس ماسون وديفيد سول، وإخراج توبي هوبر الذي أخرج مذبحة المنشار في تكساس، وفيها يأتي مصاص دماء إلى بلدة صغيرة، ويبدأ مواطنوها تدريجيًّا بالتحول إلى مصاصي دماء، وفي جو غريب من المؤثرات الخاصة تأثر جيل بأكمله.

5- قصة رعب أمريكية (2011 – حتى اليوم)

المسلسل الذي كتبه الكاتب ريان مورفي هو حاليًا الأكثر رعبًا في التلفزيون.

ورغم أن بعض الوسائل المستخدمة قديمة لكنها مازالت تثير الرعب مثل المهرجين القتلة والراهبات الشيطانية، وعروض الكرنفال المرعبة، والسحرة والفنادق المسكونة، كما أن بالمسلسل مجموعة من كبار النجوم مثل إيان ماكشين، زاكاري كوينتو ، ليدي جاجا، جيسيكا لانج، جيمس كرومويل و كاثي بيتس.

4- طبيب من (1963 حتى اليوم)

يذاع على البي بي سي وهو مسلسل خيال علمي لكنه مليء بالرعب الذي مازال يخيف الأطفال حتى يومنا هذا، ويواجه أبطال المسلسل مخلوقات شريرة وعناكب عملاقة ومومياوات وتماثيل تعود للحياة، ورغم بساطة أفكارها لكنها مازالت تنفذ بشكل مثير للرعب للغاية.

3 – القمتان التوأم (1990 – 1991)

مسلسل للمخرج ديفيد لينش وأحداثها تدور عن جريمة، ولكنها اشتهرت ببعض الشخصيات التي لا تنسي مثل القزم صاحب البذلة الحمراء والسيدة المستبصرة وقاتل الأشباح، وبعد انتظار ٢٧ عامًا، من المقرر عرضه على الشاشة مجددًا العام المقبل.

2- منطقة الشفق (1959 – 1964)

أحد أشهر المسلسلات الكلاسيكية لصاحبها رود سيرلنج وتبث على قناة السي بي أس، وتمتد القصة من ٣٠-٦٠ دقيقة وهي رعب نفسي قد يتخلله خيال علمي، وأشهر الحلقات كانت "فتاة صغيرة مفقودة"، حيث ابتلع جدار غرفة نوم فتاة تبلغ من العمر 6 سنوات، و"الدمية" و"التجول" عن سيدة يسكنها نفس الرجل الذي يظهر في جوانب الطرق و"كابوس على بعد ٢٠ ألف قدم"، وتماثيل المتجر في "بعد ساعات" و"صورة طبق الأصل"، وشبح هتلر في "أنه على قيد الحياة".

مراقبة الشبح (1992)

عرض هذا المسلسل مع الاحتفال بالهالوين وهو عبارة عن برنامج تلفزيوني رصد روايات عن أشباح في منزل بلندن، وتبين أن المنزل مسكون بروح شخص انتحر بعد أن تلبسته روح قاتل للأطفال.

ونجح الشبح في قتل أحد بطلات المسلسل وأن يسكن أحد الأبطال ويهرب، وعندما عرضته البي بي سي تلقت ٣٠ ألف مكالمة خلال ساعة واحدة ولم تكرر عرضه، لكنه أصبح متداولًا بشدة على إسطوانات الدي في دي، وأصبح هذا لمسلسل أول عمل فني ترد المجلة العلمية البريطانية اسمه كسبب رئيسي في اضطرابات الأطفال.

 

تعليقات