مجتمع

ختام فعاليات المهرجان الوطني للتسامح بحديقة أم الإمارات

الجمعة 2018.11.16 10:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 133قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان يشارك في المهرجان الوطني للتسامح

الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان يشارك في المهرجان الوطني للتسامح

شهد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح الإماراتي، مساء الجمعة، ختام الفعاليات المخصصة بحديقة أم الإمارات ضمن المهرجان الوطني للتسامح، والذي نظمته الوزارة تحت شعار "على نهج زايد "، بالتعاون مع أكثر من 120 جهة اتحادية ومحلية وخاصة.

كما اختتمت الفعاليات التي نظمتها الأمانات العامة للمجالس التنفيذية بجميع إمارات الدولة، والتي حرصت على المشاركة بالمهرجان بتنظيم فعاليات لموظفي الدوائر المحلية وللجمهور.

وتفقد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، خلال جولته في أنشطة المهرجان بحديقة أم الإمارات، المعرض الدائم "زايد رمز التسامح"، إضافة لأجنحة الجهات المشاركة والمرسم الحر وورش الأطفال ومرسم تعابير التسامح والبرامج الترفيهية للأطفال والأنشطة التفاعلية والورش الإبداعية وفقرات المسرح والتعايش، والموسيقى لغة عالمية للتسامح، كما شهد جزء من العرض الذي تم تقديمه على المسرح الكبير بالحديقة وسط إقبال كبير من مختلف فئات المجتمع والأسر والجاليات المقيمة.

وأعرب وزير التسامح الإماراتي عن سعادته بمستوى الوعي لدى مختلف فئات المجتمع بنعمة الأمن والسلام والمحبة في الإمارات، مضيفاً "هذا ما لمسناه من خلال الإقبال الكبير على أنشطة المهرجان ومستوى التفاعل معه من جميع الجهات والجاليات والأسر والمؤسسات الاتحادية والخاصة".

وفي هذا الصدد، قال الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان :"إن الإمارات أرض التسامح والتعايش وقبول الآخر واحترام الاختلاف والتعاون لما فيه صالح الجميع"، مؤكداً أن المهرجان أثبت أن أرض الإمارات الطيبة بالتسامح والتعايش والقيم التي انتهجها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" ازدهرت وأن ثمارها لا يجنيها أبناؤها فحسب بل يجنيها العالم كله.


وأكد أن نجاح المهرجان في تسليط الضوء على قيم التسامح والتعايش واحترام الآخر لدى جميع فئات المجتمع يعد انتصاراً لنهج الوالد المؤسس ولقيادتنا الرشيدة، ويجعل من الإمارات بقيادتها وشعبها وجميع المقيمين على أرضها نموذجاً عالمياً في التسامح والتعايش السلمي.

وأضاف "إننا بتوجيهات قيادتنا الرشيدة ماضون على الدرب ذاته في غرس هذه القيم في الأجيال الشابة من خلال العلم والمعرفة والسلوك"، منوها في هذا الإطار إلى الفعاليات الخاصة بالمدارس الحكومية والخاصة في المهرجان.

وأوضح الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان أن اختتام الفعاليات بحديقة أم الإمارات ليس نهاية المهرجان، بل هناك عدد من الفعاليات يأتي على رأسها كأس التسامح في الكريكيت، وتعابير التسامح الذي يقام على جسر التسامح بدبي ومنتدى الجاليات ومنتدى منارات التسامح، فيما ستنظم الوزارة فعالية طلابية كبري بالعين بالتعاون مع وزارة التربية يوم الإثنين المقبل.

تعليقات