ثقافة

بالصور: دبي كانفاس.. شوارع تنبض بالحياة ثلاثية الأبعاد

الأحد 2016.3.6 05:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 898قراءة
  • 0 تعليق
فنون ثلاثية الأبعاد تبدو كالحقيقة

فنون ثلاثية الأبعاد تبدو كالحقيقة

تحولت دبي منذ سنوات إلى واحدة من أهم الوجهات العالمية للباحثين عن الإبداع والتفرد في شتى المجالات، وها هي شوارع المدينة تتزين باللوحات النابضة بالحياة، والتي تكاد تحتضن جمهور المتفرجين، في مشهد نادر لا يليق إلا بمدينة مثل دبي.

وإذا قُدّر لك زيارة الممشى في جميرا بيتش ريزدنس بدبي، فستجد نفسك أمام أعمال فنية تتلاعب بالقلوب قبل الحواس، ولربما اعتقدت أنك تسير داخل غابة تملؤها الأسود والنمور والزرافات وغيرها من الحيوانات، أو لربما وجدت نفسك على شفير هاوية، أو على وشك أن تمتطي حصاناً وثّاباً يخرج بك من بحيرة وسط الشارع.

 

هذه المشاهد وسواها ليست سوى جزء من مهرجان "دبي كانفاس"، الذي تشارك فيه أكثر من 60 لوحة مدهشة مرسومة وفق مفهوم الفن ثلاثي الأبعاد على الجدران والأرصفة، على طول الممشى الذي يمتد لمسافة كيلومترين في جميرا بيتش ريزدنس.

ولم يكن هذا المهرجان حكراً على عشاق الفن والمتذوقين للوحات المميزة، بل شكل فرصة فريدة أيضاً للسياح والمقيمين من الباحثين عن المتعة والتسلية، والتقاط الصور التذكارية إلى جانب هذه اللوحات، بل والاندماج معها وكأنهم يعيشون كل لحظة داخلها.

 

 

المهرجان الذي يستمر حتى 14 مارس الجاري جذب الآلاف من الزوار، ومن بينهم سمو الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي، والذي دأب على تشجيع الأعمال الفنية والإبداعية، جنباً إلى جنب مع الابتكارات والأبحاث العلمية، لتكون دبي مثالاً يحتذى في جمع المفردات الحضارية ضمن بيئة متكاملة.

وبخلاف اللوحات الجدارية التقليدية التي تتم إزالتها مع نهاية العرض، ستبقى لوحات مهرجان كانفاس دبي طوال الصيف، وأكثر ما يميزها عن التحف الفنية في المعارض والمتاحف، أنها لوحات ناقصة لا تكتمل إلا بتفاعل الجمهور معها.

لا تنتهي الفعالية هنا، إذ أعلن مكتب دبي للإعلام مسابقة لاختيار أفضل الصور التفاعلية مع المهرجان، مع جائزة تبلغ 20 ألف درهم للمركز الأول و15 ألف درهم للمركز الثاني و10 آلاف درهم للمركز الثالث.

 

 

 

 

 

 

 

 

تعليقات