شباب

بالصور.. تدشين أول منطقة إبداعية بكليات التقنية في دبي

الخميس 2019.3.7 02:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 161قراءة
  • 0 تعليق
عبدالله بن زايد يدشن أول منطقة حرة إبداعية في كليات التقنية بدبي

عبدالله بن زايد يدشن أول منطقة حرة إبداعية في كليات التقنية بدبي

دشن الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي رئيس مجلس التعليم والموارد البشرية، الخميس، المنطقة الحرة الإبداعية "InnoVation Space" في كليات التقنية العليا بدبي، تنفيذا لتوجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، باعتماد تحويل كليات التقنية العليا لمناطق اقتصادية وتخصيص صندوق بمبلغ 100 مليون درهم لدعم تخريج أرباب عمل وشركات.

وأكد الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان حرص دولة الإمارات على استثمار كل الطاقات الوطنية الشابة وتوجيهها للمساهمة في بناء مستقبل أفضل لهم ولأجيال الغد، مشيرا إلى أن تحقيق ذلك يعتمد على التعليم الذي سيبقى دائما أولوية في الإمارات.

وأضاف: "لا شيء يسعدنا أكثر من رؤية شباب وفتيات الإمارات وحماسهم للتعليم والمعرفة وامتلاك مهارات القرن الـ21 وشغفهم بابتكار الأفكار والحلول وتأسيس مشاريعهم المستقبلية في ظل بيئات تعليمية حاضنة للإبداع والابتكار وقادرة على تخريج كفاءات متخصصة تسهم في تطوير القطاعات الحيوية وإدارة المشاريع والصناعات الوطنية الكبرى لتثبت دوما قدرة ابن الإمارات على الريادة وأنه بحق فخر هذا الوطن".


وجاء تدشين المنطقة الحرة الإبداعية انسجاما مع وثيقة الخمسين في بندها السادس المعني بتحويل الجامعات إلى مناطق اقتصادية وإبداعية حرة تسمح للطلاب بممارسة النشاط الاقتصادي والإبداعي، ما يمكن الجامعات والكليات من تخريج أرباب عمل وإنتاج أفكار وبناء وتطوير شركات.


وأشاد الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بسرعة استجابة كليات التقنية العليا لتوجيهات قيادة الدولة الرشيدة وافتتاح أول منطقة حرة إبداعية على مستوى جامعات الإمارات بما يمثل نقلة نوعية في مسيرة الكليات ستدعم بشكل كبير توجه ورؤى القيادة الوطنية لدولة الإمارات على مستوى الابتكار وريادة الأعمال وإعداد قادة من الشباب للمساهمة في تعزيز الاقتصاد الوطني، منوها بتميز التصميم والمحتوى الابتكاري للمنطقة الحرة الإبداعية بالكليات وشموليتها لكل مراحل رعاية واحتضان وتطوير الأفكار لتخريج شركات ورواد أعمال بشراكة حقيقية مع شركات ومؤسسات من القطاعين العام والخاص محليا وعالميا.


ورافقه خلال زيارته لكليات التقنية العليا في دبي كل من ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين بدولة الإمارات رئيس مجمع كليات التقنية العليا والدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي وزير الدولة الإماراتي لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة والدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر المدير العام لمكتب مدينة دبي الذكية عضو مجلس أمناء كليات التقنية وعبدالرحمن العور مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية نائب رئيس مجلس أمناء كليات التقنية والدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا.


وقدم طلاب الكليات في بداية الجولة شرحا حول طبيعة المنطقة الحرة الإبداعية والتي تتضمن 6 مناطق كل منطقة منها متخصصة ومهيأة لتحفيز الطلاب على التطبيق والإبداع والتفكير الخلاق لدعم الابتكار في جانب محدد، حيث تتعلق الأولى بالتصنيع، والثانية مخصصة للتصميم، والثالثة للبرمجة والمحاكاة، والرابعة لأجهزة الكمبيوتر فائقة الأداء، والخامسة لمركز ريادة الأعمال والمنطقة، السادسة معنية بالبحث العلمي والتي تتعاون فيها المؤسسات الصناعية مع كليات التقنية العليا في المجال البحث التطبيقي، بما يوفر حلولا تطبيقية مبتكرة للتحديات التي تواجه قطاعات العمل والصناعة في الإمارة.


واطلع في المنطقة الحرة على مجموعة من الشركات المستقبلية التي تتعاون مع كليات التقنية في تدريب الطلاب على مهارات المستقبل لتهيئتهم لسوق العمل وشملت الشركات "أوراكيل، ساب، هواوي، مايكروستراتيجي، هير تكنولوجي، ستاليون للذكاء الاصطناعي، سيرت تيليماتكس، أكاديمية الذكاء الاصطناعي، مرسيدس بنز للاستشارات، مركز محمد بن راشد للفضاء وأكاديمية إيون للواقع الافتراضي والمعزز".


كما استمع، خلال الزيارة، إلى شرح من الدكتور عبداللطيف الشامسي حول خطة الجيل الرابع لكليات التقنية العليا، التي تقوم على 3 ركائز تتمثل في "القيادة الفنية" و"فرص تعليم للجميع" و"تخريج شركات ورواد أعمال"، والتي خلقت نهجا جديدا للكليات يدعم تخريج قادة متخصصين ومبدعين في مجالاتهم وقادرين على خلق فرصهم الوظيفية وتأسيس مشاريعهم المستقبلية.


تعليقات