اقتصاد

غرفة أبوظبي تبحث فرص تعزيز التعاون الاقتصادي مع تشيلي

الثلاثاء 2018.11.6 11:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 123قراءة
  • 0 تعليق
غرفة أبوظبي تبحث فرص تعزيز التعاون الاقتصادي مع تشيلي

غرفة أبوظبي تبحث فرص تعزيز التعاون الاقتصادي مع تشيلي

بحث محمد ثاني الرميثي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي وجورج دكرت سفير جمهورية تشيلي المعين لدى الإمارات الفرص المتاحة لتنمية حجم التبادل التجاري والاستثماري وسبل تطوير علاقات التعاون الاقتصادي وتعزيز الاستثمارات المشتركة بين إمارة أبوظبي وجمهورية تشيلي الصديقة. 

جاء ذلك خلال لقاء الرميثي في مقر الغرفة السفير الشيلي، بحضور محمد هلال المهيري مدير عام غرفة أبوظبي، وعبدالله غرير القبيسي نائب مدير عام الغرفة.

وأكد الرميثي استعداد غرفة أبوظبي التام للعمل نحو تطوير التعاون التجاري المشترك بين البلدين الصديقين بشكل أوسع وتعزيز الجهود التي من شأنها أن تفتح آفاقا اقتصادية ومجالات استثمارية واعدة لرجال الأعمال والشركات ومؤسسات القطاع الخاص تعود بالفائدة والنفع على الجانبين.

كما أكد رغبة غرفة أبوظبي في الارتقاء بالعلاقات الثنائية مع تشيلي إلى مستويات رفيعة، وصولا إلى الأهداف المشتركة التي ستعمل على تنمية التبادل التجاري وتطويره إلى الأفضل.

وأعرب سفير تشيلي عن سعادته بحفاوة الاستقبال الذي حظي به في غرفة أبوظبي، وأشاد بالخدمات المتميزة التي تقدمها الغرفة للقطاع الخاص فيما يتعلق بتنظيم وتوسعة الشراكات الاقتصادية والاستثمارية لإمارة أبوظبي داخل الدولة وخارجها.

كما ثمن الجهود التي تضطلع بها غرفة أبوظبي، وما تقدمه من دعم وفرص لرجال الأعمال لتنمية استثماراتهم والتوسع بها على مستوى العالم والاستفادة من المعلومات وقاعدة البيانات التجارية التي توفرها للمستثمرين، مشيرا إلى أن بلاده تتمتع بطبيعة جغرافية مميزة ساعدها ذلك، لأن تكون إحدى أهم الدول المصدرة من بين دول أمريكا الجنوبية، حيث تتركز الأنشطة الاستثمارية فيها من خلال قطاعات الزراعة والمنتجات الغذائية المتنوعة من خضروات وفواكه وأسماك وغيرها وقطاع الصناعة والمعادن وقطاعات التجزئة والنقل والسياحة.

وأكد رغبته في أن تحقق الزيارة الهدف المنشود منها، وهو فتح أبواب التعاون المشترك في تنظيم فرص لزيارات اقتصادية استثمارية يتم التنسيق لها من كلا الجانبين، للتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة، بحيث تتيح فرص التعاون المشترك تعزيز حجم المبادلات التجارية والاستثمارية بين البلدين الصديقين.

تعليقات