رياضة

شرطة أبوظبي تكرم بطل الأولمبية لقفز الحواجز ووالده

الجمعة 2018.10.26 01:51 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 153قراءة
  • 0 تعليق
تكريم الفارس عمر عبدالعزيز المرزوقي ووالده

تكريم الفارس عمر عبدالعزيز المرزوقي ووالده

كرمت شرطة أبوظبي الفارس عمر عبدالعزيز المرزوقي، المتوج بالميدالية الفضية في مسابقة قفز الحواجز بدورة الألعاب الأولمبية للشباب، ووالده المساعد أول عبدالعزيز المرزوقي من قطاع الموارد البشرية و مدرب منتخب قفز الحواجز.

منتخب الإمارات الأولمبي يجري أولى حصصه التدريبية بمعسكر دبي

وحرصت شرطة أبوظبي على تكريم وصيف مسابقة قفز الحواجز بالدورة التي استضافتها العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس نظرا للإنجاز الذي حققه، وكذلك والده الذي ساهم بتدريبه لنجله ولاعبي منتخب قفز الحواجز على تحقيق الإنجاز الأول للإمارات بمسابقات قفز الحواجز.

وقام وفد من إدارة الإعلام الأمني بقطاع شؤون القيادة في شرطة أبوظبي، ترافقه دورية السعادة بزيارة البطل الإماراتي ووالده المدرب في نادي الباهية للفروسية، وذلك  لتكريمهما والاحتفاء معهما بتحقيق هذا الإنجاز المتميز . 

وقال الرائد ناصر عبدالله الساعدي،  رئيس قسم الإعلام الأمني بشرطة أبوظبي، إن التكريم يأتي في اطار حرص شرطة أبوظبي على تقدير المتميزين، مشيرا إلى أنه حرص على نقل تحيات اللواء محمد خلفان الرميثي، قائد عام شرطة أبوظبي، واللواء مكتوم علي الشريفي، مدير عام شرطة أبوظبي، إلى البطل الأولمبي ووالده.

وأهدى الفارس عمر عبدالعزيز المرزوقي الإنجاز الأول من نوعه إلى دولة الإمارات قيادة وشعبا، مؤكداً أن الوطن يستحق دائما الأفضل والعمل على تعزيز مكانته الرياضية بصورة مستمرة، من خلال حصد الألقاب والميداليات الملونة، وأفضل النتائج التي تلبي الطموحات.

وعبر عبدالعزيز المرزوقي، والد الفارس، عن سعادته بالإنجاز الأول للإمارات الذي تحقق عن طريق قفز الحواجز، مشيرا إلى أن عمر المرزوقي يعدّ أصغر فارس مشارك في مسابقات اللعبة وثاني أصغر رياضي بصورة عامة على مستوى الدورة الثالثة لأولمبياد الشباب.

وكان البطل الأولمبي عمر عبدالعزيز المرزوقي قد حظي باستقبال حافل لدى وصوله إلى مطار دبي، وطوق الورد عنق الفارس ومدربه ووالده عبدالعزيز المرزوقي، تثمينا للإنجاز التاريخي الذي تحقق للمرة الأولى في هذا الحدث الرياضي العالمي.

وتُعتبر هذه الميدالية الأولمبية هي الأولى باسم الإمارات في دورات الألعاب الأولمبية للشباب، إذ اقتنص فضية المركز الثاني لفئة قفز الحواجز بالدورة الأولمبية الثالثة للشباب، والتي شارك فيها 4000 رياضي من 206 دول.

ويعد عبدالعزيز المرزوقي أحد فرسان الإمارات الذين خاضوا مسيرة طويلة في مضامير السباقات كفارس ومدرب، حيث بدأت علاقته بالخيول عام 1982، وبعد سنتين فقط دخل عالم قفز الحواجز، ليتوج في عامه الأول ببطولة الإمارات للشباب، وفي 1990 حصد لقب ثاني أفضل فارس في بطولة آسيا بالهند، لتتواصل مسيرة النجاحات مع منتخب فرسان الإمارات ويفوز بالمركز الأول في بطولة فرنسا بنورماندي. 

تعليقات