اقتصاد

"أدنوك" تبحث تعزيز الشراكة الاستراتيجية مع قطاع الطاقة في اليابان

الأربعاء 2018.8.8 05:07 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 73قراءة
  • 0 تعليق
الدكتور سلطان الجابر ووزير الاقتصاد والتجارة والصناعة الياباني

الدكتور سلطان الجابر ووزير الاقتصاد والتجارة والصناعة الياباني

التقى الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" ومجموعة شركاتها -في العاصمة اليابانية طوكيو- هيورشيج سيكو وزير الاقتصاد والتجارة والصناعة الياباني. 

كما ناقش خلال لقاء مع عدد من المسؤولين الحكوميين ورجال الأعمال وعملاء أدنوك، سبل تعزيز العلاقات مع الشركات العاملة في قطاع الطاقة الياباني. 

وتم خلال اللقاء بحث فرص الشراكة والاستثمار التي توفرها خطط أدنوك للنمو في مجالات الاستكشاف والتطوير والإنتاج والتكرير والبتروكيماويات وكذلك فرص توريد إمدادات طويلة الأمد من الوقود والمنتجات الهيدروكربونية لليابان. 

وبهذه المناسبة؛ قال الدكتور سلطان بن أحمد الجابر "من خلال الرؤية الحكيمة للقيادة بمد وتعزيز جسور التواصل مع المجتمع الدولي ترتبط دولة الإمارات واليابان بعلاقات راسخة تمتد لأكثر من 4 عقود مدعومة بشراكة قوية ومتميزة في قطاع الطاقة، وتتطلع أدنوك إلى تعزيز وتطوير علاقات التعاون مع شركات النفط والغاز والمؤسسات المالية اليابانية بما يضمن الاستفادة من فرص النمو في مختلف مجالات وجوانب الأعمال في قطاع النفط والغاز". 

وأضاف: "تماشيا مع خطط النمو والتوسع خاصة في الأسواق الآسيوية التي تشهد زيادة كبيرة في الطلب على الطاقة مثل اليابان؛ توفر أدنوك المزيد من الفرص الجديدة للشراكة والاستثمار في مختلف مجالات وجوانب أعمالها المتكاملة في قطاع النفط والغاز، وباعتبارها موردا عالميا موثوقا ورائدا للطاقة تبحث أدنوك أيضا فرص تعزيز حضورها وحصة منتجاتها في أسواق اليابان وتوثيق التعاون مع العملاء الحاليين والجدد". 

وتشمل زيارة اليابان أيضا لقاءات مع كل من ماسايوشي سون رئيس شركة "سوفت بانك" وتوشياكي كيتامورا الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة "إنبكس/جودكو" وتاتسو ياسوناجا الرئيس والرئيس التنفيذي لـ "ميتسوي" وهندريك جوردنكر رئيس "جيرا". 

وتعد دولة الإمارات ثاني أكبر مصدر للنفط الخام إلى اليابان، وفي عام 2017 قامت اليابان باستيراد نفط من الإمارات بقيمة 57.3 مليار درهم "15.6 مليار دولار"، وفقا لمنظمة التجارة الخارجية اليابانية /جيترو/. 

ويذهب ما يقرب من ثلث إنتاج أدنوك من النفط الخام إلى اليابان وهو يمثل 25% من إجمالي الواردات اليابانية من النفط الخام وتشمل الصادرات الأخرى الغاز الطبيعي المسال وغاز البترول المسال والنافتا والكبريت، وبالإضافة إلى ذلك تمتلك أدنوك 6.29 مليون برميل من النفط الخام المخزن في الاحتياطي الاستراتيجي لمنشأة كيري لتخزين النفط في جنوبي اليابان. 

وفي فبراير/ شباط الماضي وقعت أدنوك اتفاقية مع شركة "إنبكس" اليابانية حصلت بموجبها الأخيرة على 10% في امتياز حقل زاكوم السفلي البحري وتم أيضا تمديد حصص الشركة البالغة 40% في امتياز "سطح" و"أم الدلخ" لمدة 25 عاما كما تم تعيين شركة "جودكو زاكوم السفلي المحدودة" - المملوكة بالكامل لإنبكس اليابانية - قائدا فنيا لمنطقة امتياز "زاكوم السفلى". 

وتعد شركة "إنبكس" واحدة من 6 شركات يابانية تعمل على تطوير الموارد الهيدروكربونية في أبوظبي وهي تشمل شركة "ميتسوي" التي تمتلك نسبة 15% من شركة أدنوك للغاز المسال وشركة "كوزمو أويل" التي تمتلك نسبة 64.2% من شركة نفط أبوظبى المحدودة اليابان /أدوك/ إلى جانب كل من شركة "جي اكس نيبون" 32.1% وشركة "كانساي إلكتريك" 1.9% وشركة "تشوبو إلكتريك" 1.9%.

تعليقات