سياسة

مقتل 20 مدنيا أفغانيا في غارة استهدفت قياديا بحركة طالبان

السبت 2018.12.15 09:02 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 313قراءة
  • 0 تعليق
مسلحون من حركة طالبان الإرهابية- الفرنسية

مسلحون من حركة طالبان الإرهابية- الفرنسية

قال مسؤولون أفغان، السبت، إن 20 مدنياً أفغانياً على الأقل من بينهم 12 طفلاً قتلوا في ضربة جوية استهدفت قيادياً بحركة طالبان الإرهابية في إقليم كونار بشرق البلاد، الجمعة. 

وأوضح المسؤولون أن الضربة الجوية التي استهدفت القيادي الذي يدعى شريف معاوية هي الأحدث في سلسلة من العمليات التي تستهدف قادة ميدانيين للحركة الإرهابية، بما شمل قتل حاكم الظل لإقليم هلمند في الثاني من ديسمبر/كانون الأول. 

وقتل عدد من القادة العسكريين لطالبان منذ بداية الشهر على أيدي القوات الأفغانية المدعومة من قوة جوية ومستشارين أمريكيين، لكن ذلك الأسلوب زاد من سقوط قتلى ومصابين من المدنيين.

وقال عبداللطيف فضلي، وهو عضو في المجلس المحلي لإقليم كونار، إن 8 نساء و12 طفلاً قتلوا وأصيب أكثر من 15 مدنياً أيضاً في الواقعة. 

من جانبه أكد حاكم إقليم كونار عبدالستار ميرزاكوال إن "عملية نفذتها القوات الأفغانية في منطقة شيلتان أسفرت عن مقتل 38 عنصراً من طالبان وتنظيم القاعدة من بينهم أربعة أجانب كما أسفرت عن إصابة 12 آخرين".

وأضاف أن "العملية استهدفت شريف معاوية وهو قيادي يعتقد أنه كان من المتعاونين مع متشددي القاعدة".

وقال إن "عدداً غير معروف من المدنيين سقطوا في الضربة من بينهم نساء وأطفال، وأرسلنا فريقاً لتقصي الحقائق". 

وقالت متحدثة باسم مهمة الدعم الحازم التي يقودها حلف شمال الأطلسي في أفغانستان إن المهمة لم تنفذ أي ضربات جوية في كونار وقت الواقعة.

ولم يتسن الحصول على تعليق بعد من وزارة الدفاع الأفغانية.

تعليقات