رياضة

"بند الريال" يحرم أغادير من نجميه أمام الوداد

الخميس 2017.5.4 07:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 421قراءة
  • 0 تعليق
أيوب القاسمي

أيوب القاسمي

لن يكون بإمكان حسنية أكادير الاستعانة بخدمات نجميه المميزين زهير مترجي وأيوب القاسمي خلال المواجهة أمام الوداد المغربي، المقررة يوم السبت، في إطار الأسبوع 27 من الدوري المغربي، لأسباب قانونية. 

وكان الفريق البيضاوي فرض على النادي الاغاديري، عند توقيع عقود إعارة لاعبيه السابقين، عدم التعويل عليهما خلال المواجهات التي ستجمع الفريقين، وفقاً لما يُعرف في إسبانيا بـ"بند الخوف".

وباتت ظاهرة منع بعض الفرق للاعبيها الشبان المعارين لأندية أخرى من اللعب ضدها منتشرة في العالم كله، بسبب خوفها من ظهورهم أمامها بمستويات "خرافية"، سعيا  منهم لإثبات وجودهم.

ويعتبر ريال مدريد الإسباني من أبرز الفرق التي تفرض هذا الشرط على لاعبيها المعارين، وذلك خوفا منه من تكرار سيناريو شبيه بالذي عاشه في سنة 2015، عندما أقصاه ألفارو موراتا، مهاجمه الحالي، من دور الأربعة لدوري أبطال أوروبا، أثناء فترة لعبه ضمن صفوف يوفنتوس الإيطالي.

يشار إلى أن لوائح انتقالات الدوري الإنجليزي تمنع اللاعبين المعارين من المشاركة في المباريات التي تجمع أنديتهم التي يلعبون ضمن صفوفه على سبيل الإعارة بالفرق التي مازالت تمتلك عقودهم، تجنبا لإحراجهم مع جماهيرهم.

وقبل 4  جولات من نهاية النسخة الحالية من الدوري المغربي، يحتل الوداد البيضاوي المركز الأول في الترتيب العام برصيد 57 نقطة من 16 فوز و9 تعادلات وهزيمة وحيدة، على بعد 5 نقاط من الدفاع الحسني الجديدي، ملاحقه المباشر.  


تعليقات