فن

أحلام تتبرع بأجر مهرجان موازين للمستشفيات والجمعيات المغربية

الإثنين 2018.6.25 09:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 449قراءة
  • 0 تعليق
المطربة أحلام

المطربة أحلام

أعلنت أحلام تبرعها بأجرها بالكامل في مهرجان موازين المغربي، وذلك عبر حسابها على أنستقرام، أكدت فيه حبها للمغرب وشعبه الذي احتضنها في بدايتها، وذلك في مواجهة دعوات لمقاطعة المهرجان. 

وقالت أحلام في بيانها: "جمهوري الحبيب، أهلي وناسي في المغرب، في داخلي غصّة وإحساس بالتعاطف لا حد له مع مطالبكم والتي عبرتوا عنها وبقوة في مقاطعة حضور مهرجان موازين، وهذا حق من حقوقكم للتعبير عن آرائكم. ولكن كمطربة أعتبر نفسي مغربية لأنكم أول جمهور استقبلني واحتضني لا يمكن أن أرفض أي دعوة تتاح لي فيها فرصة اللقاء مع حبايبي والداعمين الأوائل لي. وكما احترم التزاماتي المهنية واعتبر المهرجان العالمي موازين كمهرجان ثقافي وإنساني بل ومشجع للسياحة في المغرب، إذ يكفي أنه تحت الرعاية السامية لملك المغرب الملك محمد السادس رعاه الله".


وأضافت: "ها أنا أسهم معكم بالتنازل عن أجري بالكامل في موازين كدعم مني وتعبيراً عن صدق محبتي لكم، وفقط لقائي بالجمهور المغربي الحبيب هو الأجر الحقيقي الذي سأتقاضاه".

واسترجعت أحلام علاقتها وحبها بالمغرب قائلة: "لقاؤكم يعيد إلي سنوات مضت احتضنتوني فيها وساعد الجمهور المغربي في صناعة نجوميتي على مستوى الوطن العربي، وهذا لا يمكن أنساه ما حييت.. أنتظركم جميعاً تعالوا ووصلوا صوتكم من خلالي. بانتظاركم حبايبي جمهوري الغالي".

وتابعت أحلام قائلة: "بعد غد أشد رحالي أنا وعائلتي إليكم بل وشديت رحالي لأهلي وناسي في المغرب.. جيت المغرب لأعلو قدراً بلقاء الشعب الذي لم يخذلني يوماً منذ بدايتي.. عاش المغرب وشعبه وعاش الملك، علماً أن أجري سيكون بالكامل وتحت إشرافي لجمعيات إنسانية أو مستشفى بالمغرب وهذا سيكون دائماً وأبداً أوعدكم".


وكانت أحلام نشرت عدة بوستات خلال اليومين الماضيين عبر حسابها أيضاً بأنستقرام لتأكيد حبها للمغرب منها قولها: "جمهوري الحبيب في المغرب، جايتكم وكلي حب بعد غياب.. أحبكم وتوحشتكم بزاف، نغني مع بعض ونعلي الراية الحمرا من طنجة إلى الكويرة، أحبكم".

كما نشرت فيديو لحفل لها هناك وكتبت تقول: "شعب أهل المغرب شعب معطاء وكريم، تابعوني على سنابي إجازتي الصيفية أنا وعيالي رح تبدأ من المغرب، كل مدينة فيه تحكي قصة جميلة طنجة تطوان -كازا -مراكش -أغادير -فران –شفشاون".


تعليقات