رياضة

تقرير: عقدة المباريات الخارجية في أفريقيا تواصل مطاردة الأهلي

الأحد 2019.3.10 12:01 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 528قراءة
  • 0 تعليق
الأهلي المصري

الأهلي المصري

واصل الأهلي المصري معاناته خارج أرضه في بطولة دوري أبطال أفريقيا، منذ الموسم الماضي، وذلك بعدما خسر أمام فيتا كلوب الكونغولي، بهدف دون رد، في المباراة التي أقيمت على ملعب الشهداء، ضمن منافسات الجولة الخامسة من البطولة. 

وتعد هذه المباراة السابعة على التوالي التي لم يحقق خلالها الأهلي الفوز خارج أرضه في بطولة دوري أبطال أفريقيا، لتستمر عقدة الـ176 يوما.

وبدأت هذه العقدة منذ مواجهة حوريا الغيني في ذهاب ربع نهائي البطولة من الموسم الماضي، حيث تعادل مع الفريق الغيني سلبيا، قبل أن ينجح في خطف بطاقة التأهل من مباراة الإياب في القاهرة بالفوز بنتيجة (4-0).

واستمرت هذه العقدة، خلال مواجهة وفاق سطيف الجزائري في إياب نصف نهائي البطولة بالموسم الماضي، حيث خسر المارد الأحمر بهدفين مقابل هدف لكن تلك الخسارة لم تؤثر على حظوظه في التأهل للمباراة النهائية، علما أنه فاز في لقاب الذهاب بهدفين دون رد.

وخسر الأهلي لقب البطولة الأفريقية الموسم الماضي على يد الترجي بعد الهزيمة بثلاثية دون رد في إياب نهائي البطولة، بعدما حقق الفوز بلقاء الذهاب بنتيجة (3-1).

وواصلت العقدة مطاردة الأهلي حتى مع بداية النسخة الحالية، وتحديدا منذ تولي المدرب الأوروجواياني مارتن لاسارتي القيادة الفنية للفريق، خلفا للفرنسي باتريس كارتيرون.

وخسر "الشياطين الحمر" اللقاء الأول تحت قيادة لاسارتي خارج الديار أمام جيما أبار الأثيوبي، بهدف دون رد، في إياب الدور الأول، لكنه حسم تأهله لدور المجموعات، بفوزه في لقاء الذهاب بهدفين مقابل لاشيء.

وسقط الأهلي في فخ التعادل أمام شبيبة الساورة الجزائري في الجولة الثانية، بنتيجة (1-1)، قبل أن يخسر أمام سيمبا التنزاني بنتيجة (0-1) في إحدى مفاجآت دور المجموعات، حيث كان فاز في الجولة الثالثة على الفريق التنزاني (5-0).

وجاءت تلك النتائج السيئة، قبل أن يفوز فيتا كلوب بالمباراة بهدف مقابل لاشئ، ليرفع رصيده إلى 7 نقاط في المركز الثاني بجدول ترتيب المجموعة الرابعة متساويا مع الأهلي المتصدر.

وسجل هدف المباراة الوحيد تيسيلا كيسيندا في الدقيقة الـ84 من تسديدة قوية ارتطمت في محمد هاني مدافع الأهلي لتغير اتجاها وتسكن شباك علي لطفي حارس الفريق الذي دحل بديلا للحارس المصاب محمد الشناوي.

تعليقات