رياضة

تقرير.. مهمة مزدوجة تنتظر الأهلي المصري في جنوب أفريقيا

الجمعة 2019.4.5 01:40 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 484قراءة
  • 0 تعليق
الأهلي المصري

فريق الأهلي

يحل الأهلي المصري ضيفا مساء السبت على صنداونز الجنوب أفريقي في ذهاب دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أفريقيا، سعيا لتحقيق نتيجة إيجابية تسهل مهمته إيابا من أجل التأهل إلى نصف نهائي البطولة. 

جريزمان يسترجع ذكرياته مع مدرب الأهلي المصري

الأهلي الساعي لكسر نحس النهائيات بعدما خسر المباراة النهائية في آخر نسختين لدوري الأبطال، يتطلع لمواصلة مشواره في البطولة الحالي، علما بأن مدربه الأوروجواياني مارتن لاسارتي أمام مهمة مزدوجة في جنوب أفريقيا.

تتمثل تلك المهمة المزدوجة التي تنتظر الأهلي في شقين؛ الأول احتفاظ الفريق بتفوقه التاريخي على صنداونز بشكل خاص، حيث لم يخسر الأهلي أمامه سواء في نهائي 2001 أو في ثمن نهائي 2007، أو أمام أندية جنوب أفريقيا بشكل عام، علما بأن آخر لقب حققه الأهلي في دوري الأبطال، كان على حساب فريق جنوب أفريقي وهو أورلاندو بايرتس عندما تغلب عليه المارد الأحمر 2-0 إيابا في ملعب المقاولون العرب، بعد التعادل ذهابا بهدف لمثله.


ذكريات التفوق للأهلي ربما تكون سلاحا مهما للفريق الأحمر من أجل العودة بنتيجة إيجابية من بريتوريا، لا سيما أن صنداونز رغم تصدره الدوري المحلي إلا أنه ليس هو نفسه الفريق الذي كان في أوج تألقه قبل 3 أعوام وفاز بلقب دوري الأبطال على حساب الزمالك المصري.

مدرب صنداونز: الأهلي أفضل من الوداد والترجي

أما الشق الثاني من المهمة التي تنتظر أهلي لاسارتي فيتمثل في تحقيق أول فوز للفريق خارج ملعبه، إذ إن الأهلي صاحب الصولات والجولات في القارة السمراء ربما يكون طموحه في المباريات الخارجية أكبر من أي فريق آخر، فلا يمكن لفريق يحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة "8 مرات" أن يرضى بنتيجة سلبية أو حتى التعادل خارج أرضه على أمل التعويض في ملعبه.

الأهلي يواجه أزمة غياب الانتصارات الخارجية منذ أغسطس 2018 عندما تغلب الفريق الأحمر على مضيفه الترجي التونسي بهدف دون رد في الجولة الخامسة لدور المجموعات بالنسخة الماضية للبطولة والتي توج بلقبها أيضا الترجي.

منذ ذلك الحين لعب الأهلي 7 مباريات خارج ملعبه خسر في 5 منها وتعادل في 2 وهو رقم سلبي لم يعرفه الأحمر منذ سنوات طويلة.

وبالتحديد في آخر مباراتين خسر الأهلي بدور المجموعات أمام سيمبا التنزاني بهدف نظيف، وبنفس النتيجة أمام فيتا كلوب الكونغولي.

وربما يكون صنداونز ليس أقل قوة من منافسي الأهلي في دور المجموعات لكن طموح وكبرياء الفريق الأحمر يقوده لكسر السلسلة للمواجهات خارج ملعبه


تعليقات