سياسة

العمالقة تطهر المزارع جنوبي الحديدة والحوثيون ينتهكون حقوق السكان

الأربعاء 2018.11.14 09:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 165قراءة
  • 0 تعليق
قوات تابعة لـ

قوات تابعة لـ"ألوية العمالقة" اليمنية - أرشيفية

تمكنت ألوية العمالقة بالجيش اليمني، الأربعاء، من تطهير عدد من المزارع جنوبي محافظة الحديدة غربي البلاد، وذلك بعد معارك عنيفة مع مليشيا الحوثي الانقلابية التي واصلت ارتكاب الانتهاكات ومفاقمة معاناة المدنيين في الساحل الغربي.

وقالت ألوية العمالقة في بيان صحفي، إنها مشطت مزارع بلدة "الجبلية" الواقعة بين مديرية الخوخة والتحيتا وبلدة "المغرس"شمال غرب التحيتا في أعقاب تحويلها من قبل المليشيا إلى ثكنات عسكرية لمهاجمة طرق إمداد القوات اليمنية المشتركة بالساحل الغربي.

وأشار البيان إلى أن المواجهات أسفرت عن مقتل عدد من مليشيا الحوثي وجرح العشرات، فيما تمكنت القوات من تأمين المناطق والطرقات التي يمر عبرها المواطنون والمسافرون ودحر مسلحي الحوثي المدعومين من إيران.  

وتأتي عمليات تمشيط وملاحقة جيوب الحوثيين جنوبي الحديدة، إثر تجميد المعارك المتقدمة نحو مدينة وميناء الحديدة، تمهيدا لإفساح فترة مؤقتة تتمكن خلالها المنظمات الدولية من إجلاء عامليها والمدنيين الذين حولت المليشيا منازلهم لثكنات عسكرية، للنزوح من المنفذ الشمالي للمدينة. 

وعلى الرغم من توقف العمليات العسكرية بهدف إفساح المجال أمام تحركات السلام، فإن المليشيا الحوثية واصلت التنكيل بالمدنيين وارتكاب جرائم إرهابية بحق سكان مدينة الحديدة. 

وقال مصدر محلي لـ"العين الإخبارية" إن مليشيا الحوثي استغلت فترة التهدئة من القوات المشتركة في تنفيذ حملة اعتقالات ضد المدنيين وتحويل مؤسسات اليمن إلى ثكنات عسكرية وزرع المزيد من الألغام.

تعليقات