رياضة

أزمة الأهلي تنذر بانهيار النظام الرياضي في مصر

الإثنين 2017.8.28 10:49 صباحا بتوقيت ابوظبي
  • 463قراءة
  • 0 تعليق
محمود طاهر رئيس النادى الأهلي

محمود طاهر رئيس النادى الأهلي

تصدرت أزمة الجمعية العمومية الخاصة للنادي الأهلي المصري، ملف الرياضة المصرية في الساعات الأخيرة، بعدما أعلن هشام حطب رئيس اللجنة الأوليمبية المحلية بطلان الاجتماع نظراً لانعقاده على يومين وفى مقرين مختلفين، ما يعتبر مخالفة صريحة وواضحة لتعليمات اللجنة الأوليمبية التي التزمت بها كل الأندية المصرية، عدا الأهلي.

كان محمود طاهر رئيس النادي الأهلي أصر على إقامة اجتماع الجمعية العمومية لإقرار اللائحة الخاصة على يومين بفرع النادي بمدينة نصر ثم بالمقر الرئيسي بالجزيرة، لضمان اكتمال النصاب القانوني اللازم لإقرار لائحة خاصة بالنادي، والذي كان مقدرا بنحو 12500 عضو، وهو ما نجح فيه بالفعل.

وقالت بعض المصادر لمراسل بوابة العين الإخبارية أن هشام حطب رئيس اللجنة الأوليمبية يتعرض لضغوط شديدة من أجل إرضاء النادي الأهلي وتهدئة الأجواء، خاصة وأن النادي القاهري يستند لعدم وجود أي نص قانوني يمنعه من إقامة الجمعية العمومية على يومين.

من جهته أكد خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة المصري أن ما فعله مجلس إدارة الأهلي يعد مخالفا تماماً للقانون واللائحة الاسترشادية، قبل أن يلتزم الصمت التام خلال الساعات الأخيرة، ما أعطى انطباعا لمسؤولي الأهلي بالقدرة على اعتماد نتائج اجتماع الجمعية العمومية.

لكن عدد من الأندية المصرية عبرت عن رغبتها في السير على نفس طريقة الأهلي وإعادة اجتماع الجمعية العمومية على يومين لضمان اكتمال النصاب القانوني، الأمر الذي ينذر بانهيار النظام الرياضي في مصر، والتي تحاول الدولة بناءه على أسس قوية وسليمة بعد إصدار قانون الرياضة رقم 71 لسنة 2017.

وأرسل النادي الأهلي ملفا كاملا عن الأزمة لرئاسة الجمهورية، الأمر الذي أثار غضب وزير الرياضة الذي يستعد للسفر إلى السعودية خلال ساعات قليلة لآداء مناسك الحج، ما اضطره لعقد اجتماع طارئ مع اللجنة القانونية بوزارته، قبل أن يخرج بتوصيات لرئاسة الوزراء بعدم اعتماد عمومية الأهلي، لأن الأمر سيعرض قانون الرياضة نفسه للعوار، حيث يقر القانون إجراء انتخابات الأندية قبل نهاية نوفمبر المقبل، وفي حال فتح الباب أمام إعادة انعقاد الجمعيات العمومية للأندية، سيحدث ارتباكا شديداً على كافة المستويات ويتسبب في تأجيل الانتخابات.

وكان مجلس الأهلي طالب اللجنة الأوليمبية باعتماد قرارات الجمعية العمومية الخاصة، مع وجود نية باللجوء للقضاء واللجنة الأوليمبية الدولية، برغم تأكيد عماد وحيد عضو مجلس إدارة النادي عدم الاستقواء بالخارج.

تعليقات