سياسة

الأزهر يدين التفجير الانتحاري وسط العاصمة التونسية

الإثنين 2018.10.29 08:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 234قراءة
  • 0 تعليق
الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر رئيس مجلس حكماء المسلمين

الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر رئيس مجلس حكماء المسلمين

أدان الأزهر الشريف بشدة، الهجوم الإرهابي الذي نفذته انتحارية وسط العاصمة التونسية، اليوم الإثنين، ما أوقع عددًا من الجرحى.

وأكد الأزهر الشريف في بيان له أن مرتكبي هذه الأعمال الإرهابية تجردوا من أبسط معاني الإنسانية، وأن على المجتمع الدولي التصدي لذلك الإرهاب اللعين الذي يمثل خطرًا على العالم كله، والعمل بإرادة جادة للقضاء على أسبابه ومقوماته ومصادر تمويله.

وأعرب الأزهر الشريف عن تضامنه الكامل مع تونس الشقيقة في مواجهة تلك الأعمال الإجرامية، داعيا المولى عزّوجل أن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

وأعلنت وزارة الداخلية التونسية أن 9 أشخاص، من بينهم 8 رجال شرطة، أصيبوا عندما فجرت امرأة نفسها في وسط العاصمة، الإثنين، وفقا للتصريحات التي أدلى بها المتحدث باسمها لـ"العين الإخبارية".

واعتبر المتحدث باسم وزارة الداخلية التونسية العميد سفيان الزعق، الحادث الذي شهدته العاصمة "تفجيرا إرهابيا". وقال إن "فتاة تبلغ من العمر 30 عاما، فجرت نفسها في سيارة للشرطة بقلب العاصمة التونسية".


تعليقات