اقتصاد

الجزائر الثالثة عربيا في استيراد السلع رغم التقشف

السبت 2017.6.3 05:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 667قراءة
  • 0 تعليق
الجزائر الثالثة عربيا في استيراد السلع

الجزائر الثالثة عربيا في استيراد السلع

رغم الأزمة النفطية وإجراءات شد الحزام وترشيد النفقات المباشرة بداية من النصف الثاني لسنة 2014، صنفت الجزائر في المرتبة الثالثة للدول المستقدمة للاستثمارات والمستوردة للسلع، ضمن تقرير شمل 17 دولة عربية على قائمة المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات، التي يوجد مقرها بالكويت.

وصنفت الجزائر في المرتبة الثالثة بعد لبنان ومصر، كأكثر الدول استيرادًا للسلع واستقدامًا للاستثمارات؛ حيث بلغ عدد الدول المضيفة للاستثمار أو المستوردة للسلع 63 دولة، منها 17 دولة عربية تصدرتها الجمهورية اللبنانية بنسبة 19.13 بالمائة تليها جمهورية مصر العربية بنسبة 12.96 بالمائة والجزائر بنسبة 10.45 بالمائة، حسب وسائل إعلام جزائرية.

ووفقًا للتقرير ذاته، تصدرت الجمهورية اللبنانية قائمة البلدان المضيفة للاستثمار أو المستوردة للسلع، برقم يعادل 174.8 مليون دولار أمريكي بالنسبة لقيمة عقود الضمان حسب الدول المضيفة، متبوعة بمصر بـ171.8 مليون دولار، فالجزائر بقيمة 138.5 مليون دولار، كما بلغت قيمة عقود الضمان في تونس 122.6 مليون دولار.

وتهدف عقود المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات لتوفير خدمات الضمان ضد المخاطر غير التجارية للاستثمارات العربية البينية والأجنبية في الدول العربية، وضد المخاطر التجارية وغير التجارية لائتمان صادرات الدول العربية فيما بينها وبمختلف دول العالم.

وتقوم المؤسسة بتوفير التغطية التأمينية ضد عدد من المخاطر أهمها، المخاطر غير التجارية للاستثمارات القائمة والجديدة المنفذة في الدول العربية، والتغطية التأمينية ضد المخاطر التجارية وغير التجارية للصادرات العربية إلى مختلف دول العالم.

تعليقات