سياسة

خادم الحرمين وولي العهد يعزيان بوتفليقة في حادث الطائرة المنكوبة

الأربعاء 2018.4.11 08:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 221قراءة
  • 0 تعليق
خادم الحرمين الشريفين والرئيس الجزائري

خادم الحرمين الشريفين والرئيس الجزائري

تلقى الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، برقيتي تعزية ومواساة من خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وقال خادم الحرمين الشريفين في برقية التعزية "علمنا بنبأ تحطم الطائرة العسكرية قرب مطار بوفاريك العسكري، وما نتج عنه من وفيات وإصابات، وإننا إذ نبعث لفخامتكم ولأسر المتوفين ولشعب الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيق باسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية وباسمنا، أحر التعازي وأصدق المواساة، لنرجو المولى سبحانه وتعالى أن يتغمد المتوفين بواسع رحمته ومغفرته، ويلهم ذويهم الصبر والسلوان، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يحفظكم وشعب الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيق من كل سوء ومكروه، إنه سميع مجيب".

بدوره، بعث ولي العهد السعودي، صاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، ببرقية تعزية ومواساة مماثلة للرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة.

وجاء في برقية التعزية لولي العهد السعودي "تلقيت نبأ تحطم الطائرة العسكرية قرب مطار بوفاريك، وما نتج عنه من وفيات وإصابات، وأعرب لفخامتكم ولأسر المتوفين ولشعب الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيق عن بالغ التعازي وصادق المواساة، سلائلاً الله تعالى الرحمة للمتوفين، والشفاء العاجل لجميع المصابين، إنه سميع مجيب".


تعليقات