منوعات

طفلة فيلم "الحفيد" تكشف سر اعتزالها بعد 42 عاما

الأربعاء 2017.8.9 10:50 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 4330قراءة
  • 0 تعليق
ميرفت علي طفلة فيلم

ميرفت علي طفلة فيلم

يعد فيلم "الحفيد" أحد أيقونات السينما المصرية الذي اجتمع الكبار والصغار على الإعجاب به٬ فيما لا يزال يحظى بمتابعة جيدة رغم مرور 42 عاما على أول عرض له.

وأكثر ما لفت عشاق الفيلم، أطفاله وطريقتهم الكوميدية والساخرة التي ميزت أحداث الفيلم وأصبحت في خيال الكثيرين، خاصة الطفلة هالة بملامحها البريئة وخفة دمها.


اشتهرت هالة (الفنانة ميرفت علي) في الفيلم بمشهد كوميدي للفنان الراحل عبد المنعم مدبولي الذي كان يحفظها الدرس وقال لها "حمار.. كنت مغفل".

وقدمت ميرفت أفلاماً قليلة لم تتجاوز 6 أفلام ومسلسل منها "سكر.. ومضى قطار العمر.. يارب توبة"، لكنها اختفت فجأة.


شائعات كثيرة تداولها الجمهور حول ميرفت، التي ظن البعض أنه الإعلامية دينا رامز في صغرها.

وبعد سنوات طويلة عاودت ميرفت الظهور ولم يعرفها الجمهور، رغم أن شكلها لم يتغير كثيرا عن وجهها في صغرها، بعد أن أطلت عبر برنامج تلفزيوني عبر شاشة "دي أم سي" المصرية.


ميرفت تزوجت منذ سنوات طويلة وأصبحت أما لشابين يدرسان في المرحلة الجامعية. 

وكشفت ميرفت أنها بدأت مشوار الفن وعمرها 5 سنوات واستمرت حتى 12 من عمرها لكنها توقفت تفرغا للدراسة.


وتلقت ميرفت العديد من العروض بعد اعتزالها الفن وخاصة الفنان أحمد زكي، لكنها رفضت للضغط الذي تعرضت لها أثناء التوفيق بين الدراسة والتمثيل.

ميرفت تحدثت عن فيلم الحفيد وقالت "كنا بنتشاقى كتير وقت التصوير وبعده، وكانت الفنانة كريمة مختار تعاملنا كالأم، وكنت أخاف من الكاميرا في البداية لكني تعودت على الأمر".

ولا تمانع ميرفت من العودة إلى التمثيل بعد سنوات طويلة من الاعتزال، شرط أن تجد الدور المناسب لها، موضحة أنها لا تمانع من تقديم البرامج وبالأخص ذات الطابع الاجتماعي.

وعرض فيلم الحفيد لأول مرة عام 1974 من بطولة عبد المنعم مدبولي وكريمة مختار ونور الشريف وميرفت أمين ومحمود عبد العزيز ومنى جبر، قصة وسيناريو وحوار: عبد الحميد جودة السحار- أحمد عبدالوهاب - عاطف سالم، إخراج عاطف سالم.

تعليقات