اقتصاد

"أليطاليا" تلغي 200 رحلة طيران بعد إضراب طواقمها

الأحد 2017.5.28 03:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 795قراءة
  • 0 تعليق
شعار شركة أليطاليا في روما

شعار شركة أليطاليا في روما

أعلنت شركة الطيران الإيطالية "أليطاليا" التي تخضع لوصاية القضاء بسبب صعوبات كبيرة إلغاء 200 رحلة داخلية ودولية الأحد بسبب إضراب جزء من طواقمها.

في الوقت نفسه، أعلنت الشركة على موقعها الإلكتروني أنها وجدت حلا لـ 80% من المسافرين المعنيين.

كانت أليطاليا التي تتكبد خسائر منذ سنوات، وضعت تحت الوصاية بطلب من مساهميها في الثاني من مايو، بعد رفض طاقمها خطة إعادة هيكلة تشمل إلغاء 1700 وظيفة.

وتبحث الحكومة التي استبعدت تأميم الشركة، عن جهة تشتري جزء من نشاط المجموعة أو بأكمله. وتملك شركة طيران الاتحاد حاليا 49 % من أليطاليا.

ويأتي الإضراب المقرر منذ أسابيع بينما تجري مفاوضات حول إجراءات البطالة التقنية التي أعلن عنها لـ1358 من أصل 12 ألفا و500 موظف.

ويعترض جزء من الموظفين على عدم دفع عدد من المكافآت في أجور مايو وإن كان المسؤولون الماليون الثلاثة في الشركة أكدوا أن الوضع سيحل الشهر المقبل.

 وبدأت إيطاليا عملية البحث عن مشترٍ لإنقاذ الناقلة الوطنية أليطاليا التي تتكبد خسائر.

وفي وثيقة وقع عليها مفوضون عينتهم الحكومة، قالت أليطاليا إن العروض من الشركات المنفردة أو التحالفات يجب أن تقدم بحلول الخامس من يونيو .

 وقد تكون العروض لشراء الشركة ككل وإعادة هيكلتها أو الاستحواذ على أصول وعقود.

واستبعدت روما إعادة تأميم أليطاليا، التي كانت في وقت ما رمزا لطفرة الاقتصاد الإيطالي في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية، والتي تكافح للتنافس في سوقها المحلية مع شركات الطيران منخفض التكلفة والقطارات فائقة السرعة.

ولم تستثمر الشركة بما يكفي في المسارات الطويلة مرتفعة الربحية كي تنعش أرباحها.


تعليقات