تكنولوجيا

أمل القبيسي: ابن الإمارات قادر على تطوير قطاع الفضاء الوطني

الثلاثاء 2019.1.29 12:42 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 78قراءة
  • 0 تعليق
 الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي

الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي

قالت الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي، إن ابن الإمارات قادر على تحقيق رؤية القيادة وتطلعات المواطنين ورؤيتنا التي بدأناها منذ 12 عاماً لتطوير قطاع الفضاء الوطني.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها وفد من المجلس الوطني الاتحادي برئاسة الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي لوكالة الإمارات للفضاء الواقعة في مدينة مصدر، وذلك تنفيذاً للاستراتيجية البرلمانية للمجلس للأعوام 2016-2021، والتي من ضمن أهدافها تعزيز دور المجلس في تحقيق رؤية الإمارات في استشراف المستقبل وتعزيز الركائز الأساسية لمشروع النهضة الذي تتطلع له القيادة الحكيمة وتتبناه بتوجيهات من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وحكام الإمارات.


وكان في استقبال وفد المجلس الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي، وزير الدولة الإماراتي لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، والدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي، مدير عام الوكالة، إلى جانب عدد من المسؤولين ومديري الإدارات والمهندسين.


وأضافت القبيسي: "باسم المجلس الوطني الاتحادي نعبر عن عظيم الفخر والاعتزاز بهذا لبرنامج الوطني الرائد الذي نشارك فيه في استشراف مستقبل ليس فقط على المستوى الوطني ولكن في استشراف آمال البشرية".


وأوضحت أن هذا العمل الوطني ما كان ليتحقق لولا رؤية وتوجيهات وتطلعات القيادة الرشيدة والعمل الجاد من هذا الفريق الوطني الذي نعتز به ويعمل على تحقيق هذه الرؤية الطموحة، مشيرة إلى أن هذا الفريق المتكامل الوطني من خبراء وعلماء المستقبل من أبنائنا الطلبة الذين وجدناهم فعلاً في منظومة متكاملة سيحقق إن شاء الله الريادة للإمارات في برنامج الفضاء.

وقال الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي، وزير الدولة الإماراتي لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة، إن هذه الزيارة تنسجم مع مساعي وكالة الإمارات للفضاء لتعريف مختلف الأطراف المعنية الحكومية والمجتمعية بمستجدات القطاع الفضائي الوطني، والذي يُعد الأكبر والأكثر طموحاً على مستوى المنطقة، بالنظر إلى حجم الاستثمارات وطبيعة المشاريع الفضائية والمقدرات البحثية التي تزخر بها.


وأضاف أن الإمارات تقود بفضل الدعم والرعاية اللامحدودين من القيادة الرشيدة الطموحات الفضائية للمنطقـة، لتعزيز مساهمتها في الجهود العلمية والفضائية العالمية وإعادة أمجاد الأجداد العرب في هذا المجال؛ حيث تتمتع بجميع المقومات التي تؤهلها لمواصلة ريادة القطاع الفضائي على مستوى المنطقة، سواء من حيث الدعم الحكومي والشعبي، أو الموارد والبيئة التحتية العلمية، أو الشباب الطموح الذي يتسلح بالمعارف العلمية سعياً نحو العمل في القطاع وقيادته في المستقبل.

وتعرف وفد المجلس على مسؤوليات وكالة الإمارات للفضاء المتمثلة في تنظيم ودعم ورعاية قطاع الفضاء الوطني في الإمارات، والتي تشمل الإشراف على المشاريع الفضائية للإمارات وتمويلها، إلى جانب مستهدفاتها الاستراتيجية بوصفها أول وكالـة فضاء وطنية على مستوى المنطقـة في تقديم مساهمة بارزة للتنويع الاقتصادي في الإمارات، ورفع مستوى الوعي بأهمية علوم الفضاء، وإصدار التشريعات والقوانين الناظمة للقطاع، وتعزيز مكانة الإمارات في المجالات الفضائية على مستوى العالم.


واستمع الوفد إلى شرح مفصل عن مستجدات القطاع وأبرز إنجازاته خاصة خلال الفترة القليلة الماضية، إلى جانب تطورات مشاريعه الحالية الطموحة مثل "مسبار الأمل" لاستكشاف كوكب المريخ، ومشروع "المريخ 2117"، و"مدينة المريخ العلمية" وغيرها، إضافة إلى القدرات الحالية التي تتمتع في مجالات الاتصالات والاستشعار عن بعد بفضل مجموعة الأقمار الصناعية التي تملكها وتشغليها وتوفر خدماتها إلى معظم دول العالم، فضلاً عن القدرات البحثية والعلمية الفضائية.

كما تعرف الوفد على أبرز الشركات العاملة والمُشغلة للقطاع، من بينها مركز محمد بن راشد للفضاء الذي حقق العديد من الإنجازات خلال الفترة الماضية من بينها تطوير وإطلاق القمر الصناعي "خليفة سات" الذي يُعد الأكثر تقدماً الذي ترسله الإمارات إلى الفضاء، وجرى تطويره بالكامل بأيدي مهندسين إماراتيين، إضافة إلى شركة "الياه" للاتصالات الفضائية التي تقدم حلولاً متعددة الأغراض للقطاعات التجارية والحكومية عبر الأقمار الصناعية، وتشمل خدمات الإنترنت والبث التلفزيوني والاتصالات في أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا ووسط وجنوب غرب آسيا، وشركة "الثريا" للاتصالات التي تعتبر أول شركة مزودة لخدمات الاتصالات المتنقلة عبر الأقمار الصناعية "إم إس إس". 


يشار إلى أن وكالة الإمارات للفضاء تتولى مسؤولية وضع الإطار التنظيمي لقطاع الفضاء في الإمارات، بما يسهم في وصول الإمارات إلى طموحاتها الفضائية، والذي يشمل السياسة والاستراتيجية الوطنيتين لقطاع الفضاء، إلى جانب قانون الفضاء الوطني الذي جرى اعتماده من قبل مجلس الوزراء أواخر سبتمبر/أيلول الماضي.

وضم وفد المجلس الوطني الاتحادي كلاً من جمال الحاي والدكتور سعيد المطوع وعائشة اليتيم وعزة بن سليمان وعلياء الجاسم وعائشة بن سمنوة وأحمد شبيب الظاهري الأمين العام للمجلس.

تعليقات