سياسة

ماتيس: أمريكا والصين تريدان تهدئة التوتر العسكري

الجمعة 2018.11.9 11:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 199قراءة
  • 0 تعليق
وزيرا الدفاع والخارجية الأمريكيين ونظرائهما الصينيين – رويترز

وزيرا الدفاع والخارجية الأمريكيين ونظرائهما الصينيين - رويترز

أكد وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس أنه بحث في اجتماع رفيع المستوى، الجمعة، مع نظيره الصيني ومسؤولين آخرين سبل تهدئة التوتر العسكري بين البلدين.

وقال ماتيس، في مؤتمر صحفي عقب الاجتماع "بحثنا خلال مناقشات صريحة سبل تخفيف التوتر، والحفاظ على خطوط اتصال مفتوحة بين جيشينا وتقليل مخاطر حدوث حسابات خاطئة".

من جهته، أبدى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أمام مسؤوليَن صينيَّين كبيريَن "قلق" بلاده من "عسكرة" بكين بحر الصين الجنوبي، مشدداً في الوقت نفسه على أن واشنطن لا تريد "حرباً باردة" جديدة.

وقال الوزير خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الصيني يانج جيشي، إن الولايات المتحدة تريد تعاوناً معززاً مع بكين و"لا تريد حربا باردة"، مؤكداً مع ذلك وجود "اختلافات كبيرة" ما زالت تُباعد بين البلدين.

في الوقت نفسه، طالب مسؤول صيني رفيع خلال محادثات مع الولايات المتحدة واشنطن بعدم انتهاك سيادة بكين، منتقدا الدوريات العسكرية الأمريكية في بحر الصين الجنوبي والانتقادات الأمريكية التي طالت أوضاع حقوق الإنسان.

وشدد جيشي على أن "الجانب الصيني أبلغ الولايات المتحدة بوضوح بأنها يجب أن تكف عن تسيير سفنها وطائراتها الحربية بالقرب من الجزر الصينية، والكف عن الأعمال التي تقوض سيادة الصين ومصالحها الأمنية".

تعليقات