سياسة

صحيفة أمريكية تكشف عن خطط للإطاحة بالرئيس الفنزويلي

الأحد 2018.9.9 06:45 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 270قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو- أرشيفية

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو- أرشيفية

كشفت صحيفة أمريكية، أمس السبت، عن أن مسؤولين في إدارة الرئيس دونالد ترامب، التقوا سراً ضباطاً في الجيش الفنزويلي؛ لمناقشة خطط للإطاحة بالرئيس نيكولاس مادورو، إلا أنهم قرروا في نهاية المطاف عدم المضي قدماً في ذلك. 

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن مسؤولين أمريكيين لم تُسمهم وقائد عسكري فنزويلي شارك في المحادثات السرية، أنه تم تعليق خطط تنفيذ الانقلاب.

وأشارت الصحيفة إلى أن البيت البيض رفض تقديم إجابات مفصلة لدى سؤاله عن هذه المحادثات، لكنه أكد الحاجة إلى "التحاور مع جميع الفنزويليين الذين يبدون رغبة بالديمقراطية".

من جهته، أكد متحدث باسم مجلس الأمن القومي لوكالة (فرانس برس) أن "الخيار السياسي للولايات المتحدة المتمثل بتفضيل العودة السلمية والمنظمة للديمقراطية إلى فنزويلا، يبقى بلا تغيير".


وأشار المتحدث غاريت ماركيز إلى أن "إدارة الولايات المتحدة تسمع يومياً مخاوف الفنزويليين.. إنهم يتشاركون هدفاً واحداً: إعادة بناء الديمقراطية في وطنهم".

واعتبر أنه "لا يمكن إيجاد حل دائم لأزمة فنزويلا المتفاقمة سوى إعادة الحكم عبر الممارسات الديمقراطية وسيادة القانون واحترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية".

وينتقد ترامب بشدة نظام مادورو اليساري، في وقت دخلت فنزويلا في أزمة اقتصادية وإنسانية شديدة أدت إلى اندلاع احتجاجات عنيفة وموجة هجرة إلى الدول المجاورة.

وفي أغسطس/آب 2017، ذكرت تقارير إعلامية أن ترامب طرح فكرة اجتياح فنزويلا عسكرياً. وفي الفترة ذاتها، أعلن الرئيس الأمريكي أنه لن يستبعد "الخيار العسكري" لإنهاء الفوضى في فنزويلا.

وبعدما انفجرت طائرات مسيرة محملة عبوات ناسفة قرب مادورو خلال تجمع في الرابع من أغسطس/آب الماضي في كراكاس، بحسب ما ذكرت الحكومة الفنزويلية، اتهم الرئيس الفنزويلي الولايات المتحدة وكولومبيا وأعداءه في الداخل بتنفيذ العملية.

تعليقات