اقتصاد

حمدان بن محمد وعبدالله بن زايد يحضران الاجتماع السنوي لـ"إكسبو 2020"

الخميس 2017.10.19 09:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 617قراءة
  • 0 تعليق
 الاجتماع السنوي الدولي للمشاركين الدوليين في معرض إكسبو دبي 2020

الاجتماع السنوي الدولي للمشاركين الدوليين في معرض إكسبو دبي 2020

حضر الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي والشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، مساء اليوم الخميس، الاجتماع السنوي الدولي للمشاركين الدوليين في معرض إكسبو دبي 2020؛ الذي ينظمه مكتب إكسبو دبي بشكل دوري حتى انعقاد المعرض في أكتوبر 2020.

واطلع كل منهما على مكونات وتصميمات أجنحة الدول والتصميم العام لمقر المعرض في منطقة جبل علي، وذلك من خلال المجسم الضخم المعروض في ردهة قاعة الاجتماعات في فندق وستن بمدينة الحبتور على شارع الشيخ زايد في دبي.


 وفي القاعة التي تضم نحو 500 ممثل ومندوب لنحو 180 دولة حول العالم، أكدت منها نحو 150 دولة مشاركتها في المعرض المرتقب الذي من المؤكد أن يستقطب أكثر من عشرين مليون زائر خلال فترة انعقاده على مدى ستة أشهر.

واستمع ولي عهد دبي ووزير الخارجية والتعاون الدولي وأعضاء اللجنة العليا المنظمة للحدث وضيوف الاجتماع والمشاركين فيه وممثل أمين عام المكتب الدولي للمعارض ومقره باريس ديمتري كيركنت، إلى كلمة ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي مدير عام مكتب إكسبو دبي 2020؛ التي رحبت بالمشاركين وشرحت أمامهم الخطوات التي تم إنجازها على طريق إتمام البنية التحتية لمقر المعرض والأمور الفنية الواجب اتباعها وتنفيذها من قبل دولة الإمارات الدولة المضيفة للمعرض والدول المشاركة فيه، وذلك تنفيذاً لمطالب المكتب الدولي للمعارض في باريس الذي يتابع أولاً بأول وخطوة بخطوة جميع الترتيبات الواجب الالتزام بها لضمان نجاح المعرض وتوفير جميع وسائل الراحة والتسهيلات اللوجستية لجميع الدول المشاركة فيه.


وأكدت ريم الهاشمي في كلمتها أن دولة الإمارات وبتوجيهات من قيادتها الرشيدة تحرص على تأمين كل ما يلزم من بنية تحتية وتسهيلات وضيافة، من أجل راحة ممثلي الدول المشاركة في الحدث الأضخم عالمياً وأمنهم وإسعادهم.

وأشاد الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم والشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، بالجهود المبذولة والمخلصة من قبل مديرة مكتب إكسبو وأعضاء اللجنة العليا وجميع الجهات المعنية في الدولة، من أجل إعداد وتجهيز الترتيبات اللازمة لإنجاح هذا الملتقى التجاري السياحي الثقافي الدولي الذي تشخص إليه عيون ملايين البشر وعيون أبناء الامارات التي تنتظر أن ترى هذا التجمع العالمي على أرض الإمارات الحبيبة، وقد عكس حضارة وثقافة شعبنا وكرم الضيافة العربية لمجتمعنا وحرص قيادتنا الحكيمة على ظهور دولتنا العزيزة بمظهر ومستوى حضاري راق يليق بسمعتها ومكانتها الدولية.


تعليقات