اقتصاد

"أبل" تفقد حصة من السوق الصيني

الأربعاء 2017.7.26 03:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 978قراءة
  • 0 تعليق
"أبل" تتراجع إلى المرتبة الخامسة من حيث حصتها في الأسواق الصينية

"أبل" تتراجع إلى المرتبة الخامسة من حيث حصتها في الأسواق الصينية

فقدت شركة أبل الأمريكية جزءاً كبيراً من هيمنتها التجارية في الصين في الربع الثاني من عام 2017، حيث تراجعت الشركة إلى المرتبة الخامسة من حيث حصتها في السوق، وفقاً لتقريرين صناعيين تسلط نتائجهما الضوء على المنافسة المتزايدة التي تواجهها شركة التكنولوجيا التي تتخذ من مدين كوبرتينو مقراً لها في أكبر سوق للهواتف الذكية في العالم. 

وحسب ما ذكرته شبكة أخبار تليفزيون الصين المركزي (سي سي تي في)، بلغت حصة أبل في السوق الصيني 8.2 % من الفترة ما بين إبريل ويونيو 2017، مقارنة مع 8.5% المسجلة خلال نفس الفترة من العام الماضي، وفقاً لشركة أبحاث كونتيربوينت.

وقالت شركة "كاناليس" الباحثة في سوق التكنولوجيا، إن شركة آيفون قد تراجعت من مرتبتها الرابعة إلى المرتبة الخامسة في السوق الصيني، لتحتل محلها العلامة التجارية المحلية "شياومي" التي شحنت ما يقل عن 15 مليون هاتف ذكي في الصين بزيادة أكثر من 60% عن النمو المتسلسل.

وبلغت شحنات "شياومي" والتي أطلق عليها لقب "أبل الصين" (وهو اللقب الذي يمزج بين الإيجابية والسلبية، حيث اتضح في كثير من الأحيان أن شياومي تقلد تصميمات وسمات أجهزة أبل) 13٪ من إجمالي الهواتف الذكية التي تم شحنها في البلاد خلال الربع الثاني.

وقال لوسيو تشن، محلل أبحاث كاناليس: "لا تزال شياومي تقدم أفضل قيمة في السوق الصيني، ولا تزال الخيار المفضل للمستهلكين الواعين للأسعار، ولا تزال قناتها على الإنترنت هي الطريق الرئيسي لتسويق منتجاتها، حيث سجلت شياومي أعلى المبيعات في 618 منصة للبيع بالتجزئة على الإنترنت، مثل JD.com وتمال".

بينما حافظت هواوي على مكانتها الرائدة في السوق الصيني خلال الربع الثاني من عام 2017، للسنة الثانية على التوالي، وذلك بفضل نجاح أجهزتها، التي وصلت لأكثر من 23 مليون جهاز. 

وتليها كل من “أوبو" و"فيفو" التي بلغت شحناتهم 18.8% و17% على التوالي من حصتهم فى السوق الصيني.

وارتفعت مبيعات أجهزة "أوبو" بنسبة 37% على أساس سنوي فى الفترة الممتدة من إبريل إلى يونيو، وفقاً لما ذكرته كاناليس، حيث تجاوزت الشحنات 21 مليون جهاز.

واحتل أكبر 4 ماركات صينية السيطرة على 69% من سوق الهواتف الذكية في الصين، إلا أن هناك الكثير من الأمور على المحك بالنسبة لشركة أبل.

في محاولة من أبل لاستعادة مكانتها في المنطقة، أنشأت الشركة في وقت سابق من هذا الشهر وظيفة جديدة، وهي العضو المنتدب للصين الكبرى، وعينت إيزابيل غي ماه بهذا المنصب، للعمل على تنسيق فريق أبل مع مقره في الصين والإشراف على الامتثال للأمن السيبراني الجديد الذي وضعته السلطات الصينية.


تعليقات