ثقافة

تنافس عربي بتقديم الموروث الشعبي في معرض جدة للكتاب

الثلاثاء 2019.1.1 03:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 122قراءة
  • 0 تعليق
معرض جدة الدولي للكتاب- أرشيفية

معرض جدة الدولي للكتاب- أرشيفية

تنافست عدد من الدول العربية في تقديم موروثها الشعبي بفعاليات معرض جدة الدولي للكتاب في نسخته الرابعة بعنوان "الكتاب تسامح وسلام"، تحت رعاية الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز، مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، ومنها الأردن والسودان واليمن وفلسطين، وذلك في تمازج بين ثقافات الشعوب وإضفاء التنوع والتجديد في نسخة المعرض لهذا العام.

وقال المشرف العام على وكالة وزارة الإعلام للشؤون الثقافية السعودية، عبدالله بن حسن الكناني، إن هذه المشاركة تهدف إلى تقديم الثقافة بأجمل صورها وأشكالها ووفق ما تحتضنه جدة من مقومات ومخزون ثقافي وإرث حضاري وتعزيز البيئة الثقافية بالمملكة، حيث تتنافس 40 دولة عربية وإسلامية وعالمية في المشاركة بالمعرض, الذي يستقطب 180 ألف عنوان في شتى أوعية المعرفة لتلبية أذواق مختلف شرائح المجتمع.

وأكد الكناني أن المعرض يأخذ في الاعتبار عنصر التجديد وتطوير المحتوى شكلاً ومضموناً، وسط توقعات بجذب أكثر من 50 ألف زائر يومياً، لمتابعة مختلف الفعاليات التي تستمر على مدى 10 أيام، والتي حرصت إدارة المعرض على الارتقاء بها.

يذكر أن البرنامج الثقافي بمعرض جدة الدولي للكتاب في نسخته الرابعة يضم أكثر من 50 فعالية، وأكثر من 60 ورشة عمل في الفنون التشكيلية والتصوير الفوتوغرافي والخط العربي وندوات ومحاضرات ومسرحيات مشتملة على موضوعات اجتماعية وثقافية و55 فيلماً وثائقياً تحاكي الأسرة والطفل وتلامس السلوك التوعوي والتثقيفي.

تعليقات