اقتصاد

بلومبرج.. 75 مليار دولار عائدات بيع 5٪ من أرامكو

الأحد 2018.1.28 11:18 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 630قراءة
  • 0 تعليق
قيمة "أرامكو" تقدر بضعف قيمة شركة "أبل"

قيمة "أرامكو" تقدر بضعف قيمة شركة "أبل"

يعرب الكثير من مديري الأموال في الشرق الأوسط عن ثقتهم بأن بيع حصة من عملاق النفط السعودي "أرامكو" هذا العام سوف يهز أسواق الأسهم العالمية مع اكتتاب عام أولي، يعطي أكبر شركة في العالم قيمة قياسية بنحو 1.5 تريليون دولار. 

في مقابلة مع وكالة "بلومبرج"، قال سلمان باجوا، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول المحدودة، التي تمتلك أصولا بقيمة 4.8 مليار دولار: "يركز الناس على شركة أرامكو باعتبارها الشيء الرئيسي".

وأضاف "في نظرنا، إنه مجرد واحد من العديد من التغييرات الرئيسية التي تحدث لدينا إصلاحات بارزة في المجال الاجتماعي والاقتصادي والأسواق.

وأشار إلى أن "الاكتتاب العام لشركة أرامكو سيكون تأكيدا على أن إحدى مراحل الإصلاحات الهيكلية في مجال الأسواق قد اكتملت بنجاح لأنه ستكون هناك اكتتابات عامة أخرى، العديد من الكيانات المملوكة للدولة".

وأوضح باجوا أن السعودية من المحتمل أن تصنف على أنها سوق ناشئة من جانب مؤشري "إم إس سي آي"، و"إف تي سي إي راسل" راسل هذا العام.

وتقدر القيمة السوقية لشركة "أرامكو" بنحو ضعف قيمة شركة "أبل"، وهي أكبر 4 أضعاف من شركة إكسون موبيل، وخُمس قيمة مؤشر "إم إس سي آي" للأسواق الناشئة الذي تبلغ قيمته 5.8 تريليون دولار أمريكي، وفقا لبيانات جمعتها "بلومبرج".

في الوقت نفسه، تخطط السعودية لإنشاء أكبر صندوق ثروة سيادية وبيع مئات من أصول الدولة، بما في ذلك حصص في البورصة ونوادي كرة القدم ومطاحن الدقيق.

وكان الرئيس التنفيذي لشركة "أرامكو" أمين ناصر، قال الأسبوع الماضي إن الشركة مستعدة للاكتتاب العام في النصف الثاني من العام.

وفي السياق، قال صالح يلماظ، المحلل في "بلومبرغ إنتليجنس" للأبحاث بلندن: "سوف تجمع السعودية 75 مليار دولار مع بيع 5٪ في أرامكو مع الاكتتاب العام، على افتراض تقييم بقيمة 1.5 تريليون دولار التي يخصص معظمها للاستخدام في تنفيذ الإصلاحات المزمعة وتخفيف اعتماد الاقتصاد على النفط".

وأضاف "هذا أمر حيوي للمملكة خصوصا وسط مخاوف من تراجع الطلب على النفط على المدى الطويل. وبالنسبة لأسواق النفط العالمية، فإن الاكتتاب العام قد يوفر مزيدا من الشفافية، نظرا إلى أن مراجعة الحسابات الاحتياطية المستقلة ستكون مطلوبة على الأرجح".

وبينما لا تزال التساؤلات تحيط بالتوقيت المحتمل لعملية البيع، قال وزير النفط السعودي خالد الفالح، الأربعاء في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس (سويسرا) إن الاكتتاب سيعقد "عندما يحين الوقت".

وأضاف الفالح "نأمل أن يكون عام 2018 هو الوقت المناسب لكن علينا في النهاية أن نتأكد من أن السوق مستعدة".

وفي إبريل/نيسان 2016، قال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، إنه يتوقع أن تتجاوز قيمة "أرامكو" 2 تريليون دولار.

تعليقات