رياضة

تقرير.. هل تفلح حيلة مورينيو في إنقاذ موسم أرسنال؟

الجمعة 2019.4.12 03:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 807قراءة
  • 0 تعليق
أرسنال الإنجليزي

مورينيو وإيمري

عزز أرسنال الإنجليزي حظوظه في المضي قدما ببطولة الدوري الأوروبي والتأهل إلى نصف النهائي، بعدما فاز على ضيفه نابولي الإيطالي في ذهاب الدور ربع النهائي بهدفين دون رد.. النتيجة لا تبدو حاسمة للمدفعجية لكنها تمنح أملاً كبيراً لفريق المدرب أوناي إيمري من أجل مواصلة السعي نحو اللقب. 

أرسنال الذي يواجه منافسة شرسة على المراكز المتقدمة في جدول الدوري الإنجليزي هذا الموسم، ربما يتعين عليه أن يستنسخ ما فعله البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد السابق، في موسم 2016-2017، عندما أيقن أن المراكز الأولى ربما تكون صعبة، وأن الأولى التركيز على بطولة الدوري الأوروبي للفوز بها من أجل ضمان مقعد في دوري الأبطال في الموسم التالي.

مورينيو نجح فيما أراد وخطط له، لدرجة أنه لم يعط أي أهمية لمباريات فريقه بالبريمييرليج وتعثر في الكثير منها بالجولات الأخيرة، ليكون التركيز الأساسي لليونايتد على الدوري الأوروبي.


وبالنسبة لأرسنال تبدو الأمور الموسم الجاري أسهل من سابقه، حيث إن المنافسين المستمرين ضمن منافسات البطولة في متناول الفريق اللندني ويمكنه تحقيق الفوز عليهم ما لم تحدث مفاجآت.

وحال تخطيه نابولي فإن الأقرب لمرافقة أرسنال في نصف النهائي مواطنة تشيلسي، بجانب بنفيكا البرتغالي وأيضا فالنسيا الإسباني.

لاعب تشيلسي يتمنى خروج أرسنال أمام نابولي

 أرسنال يحاول خطف هيريرا

خبرة إيمري مع الكرة الإسبانية ربما تجعله قادرا على مواجهة فريق مثل فالنسيا، كذلك فإن أرسنال قد تقابل مع تشيلسي مرتين هذا الموسم خسر في الأولى بنتيجة 3-2، وفاز في الثانية 2-0، ويبقى بنفيكا منافسا قويا أيضا في انتظار أرسنال، لكن حظوظ المدفعجية تبدو كبيرة في النسخة الحالية، حيث لا يوجد أتلتيكو مدريد حامل اللقب الذي أطاح به في نصف النهائي كأبرز المنافسين الغائبين.

كذلك فإن القائمة التي يمتلكها حاليا أرسنال تؤهله لحصد اللقب الأوروبي لو أن مدربه فضّل التركيز عليه في الفترة المقبلة، خاصة أنه حُرم من جهود هدافه الجابوني أوباميانج العام الماضي، بسبب مشاركته الأوروبية مع فريقه السابق بروسيا دورتموند.


بجانب وجود عدنان غندوزي وأليكس توريرا وألكساندر لاكازيت وأيضا مسعود أوزيل وآرون رامسي كأبرز المتألقين مع الفريق حاليا، وهو فريق لا يختلف في نوعية لاعبيه كثيرا عن ذلك الذي امتلكه جوزيه مورينيو مع يونايتد في موسم 2016-2017 وحقق به اللقب الأوروبي.

وعلى الرغم من أن أرسنال صاحب المركز الخامس بـ63 نقطة تفصله نقطة واحدة فقط عن توتنهام الرابع إلا أن المباريات القادمة للجانرز ليس بينها أي لقاء مع المنافسين المباشرين على المركزين الثالث والرابع تشيلسي وتوتنهام ومانشستر يونايتد، بعدما انتهى من كل مبارياته مع الكبار.

تعليقات