رياضة

أشلي يونج أحدث ضحايا العنصرية بعد مباراة برشلونة

الأربعاء 2019.4.17 01:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 161قراءة
  • 0 تعليق
أشلي يونج

أشلي يونج ظهير مانشستر يونايتد

بات أشلي يونج، ظهير مانشستر يونايتد الإنجليزي، أحدث ضحايا العنصرية في الكرة الإنجليزية، بعد مباراة برشلونة الإسباني في دوري أبطال أوروبا.

جماهير مانشستر يونايتد تطالب برحيل أشلي يونج

وودع أشلي يونج بطولة دوري أبطال أوروبا بعدما تعرض فريقه مانشستر يونايتد للهزيمة أمام برشلونة بنتيجة 0-3، مساء الثلاثاء، في إياب الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا، عقب الهزيمة ذهابا بنتيجة 0-1.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن بعض الجماهير وجهت سباب عنصري إلى النجم الإنجليزي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بعد مباراة برشلونة في دوري الأبطال.

وأصدرت مؤسسة "كيك إت أوت" بيانا تهاجم فيه "تويتر" بسبب عدم اتخاذ الإجراءات اللازمة ضد الذين يستخدمون حساباتهم في توجيه هتافات عنصرية إلى مختلف الشخصيات.

وكان العديد من اللاعبين قد تعرضوا لإهانات عنصرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، آخرهم المصري محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي، قبل مواجهة تشيلسي، الأحد الماضي، في الجولة الـ34 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

تعليقات