رياضة

رئيس الاتحاد البحريني يوضح أهداف منتخب بلاده في آسيا ٢٠١٩

الجمعة 2019.1.4 12:12 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 207قراءة
  • 0 تعليق
صورة أرشيفية - منتخب البحرين

صورة أرشيفية - منتخب البحرين

قال علي بن خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم، إن منتخب بلاده يطمح للوصول لأبعد مدى في كأس أمم آسيا ٢٠١٩ بالإمارات، مشيرا إلى أن البطولة تعد فرصة مثالية لكي تلتف الجماهير حول اللاعبين مجددا.

المنتخب البحريني ينافس في المجموعة الأولى بمنافسات كأس أمم آسيا ٢٠١٩ مع الإمارات وتايلاند والهند، ويواجه أصحاب الضيافة مساء السبت، في انطلاق المسابقة.

وقال رئيس اتحاد الكرة في البحرين من خلال تصريحات تلفزيونية: "الهدف الأول بالنسبة لنا كان بلوغ أمم آسيا، منذ ٢٠٠٤ نتأهل للمسابقات القارية، وقبل هذا التاريخ كان هناك تفاوت، وبالتالي تم توفير كل الإمكانيات الإدارية والفنية للجهاز الفني للمشاركة في نسخة الإمارات".

وتابع: "منذ بطولة كأس الخليج، هناك حالة رضا على الأداء المشرف للمنتخب في الفترة الأخيرة، كان هناك مجموعة جديدة لا تتمتع بالانسجام، ولكننا خرجنا بفريق جيد يعد نواة لمنتخب بحريني قوي، خاض ٤ مراحل إعداد مميزة".

وأضاف: "عندما نشارك في أي بطولة، يكون هدفنا الوصول لأبعد مدى، حلم الجميع في كأس آسيا هو التتويج باللقب، لكن هناك واقع يجب التعامل معه، فهناك تصنيف للمنتخبات، والجميع يعلم مستويات المنتخبات المشاركة، وبالتالي تستطيع تقييم نفسك بين الـ٢٤ منتخبا". 

واستمر: "الجمهور دائما يطمح للمزيد، وتلك البطولات فرصة لكي تلتف الجماهير حول المنتخب بكثافة، ونحن نزرع الإيجابية في اللاعبين والجهاز الفني والإداري، نريد أن نحقق أمرا تاريخيا، لكن هدفنا الحالي هو التأهل من مرحلة المجموعات للدور الثاني". 

وواصل: "سنواجه منتخب الإمارات في الافتتاح بين أرضه ووسط جماهيره، لكن في النهاية تلك كرة قدم، يجب أن تكون جاهزا نفسيا وفنيا وإداريا لخوض المباراة، بالطبع الضغوطات والمعادلات تختلف في الافتتاح وعندما تلاقي دولة شقيقة، أغلب الجماهير ستكون مع الإمارات، ما يمثل ضغطا، لكن يجب أن تتعامل بحكمة، والنتيجة تأتي بالمستوى والأداء". 

واختتم: "الترشح لرئاسة الاتحاد الآسيوي حق للجميع، ونأمل بأن تختار القارة الأنسب لها في الانتخابات المقبلة، ولا أعتقد أن الاحتراف في الخليج يعتبر احترافاً، بالنسبة لي الاحتراف في أوروبا فقط، وأؤمن بذلك".

تعليقات