ثقافة

الأمير تركي بن طلال يجتمع مع 300 فنان في لقاء "الفن التشكيلي"

الأربعاء 2018.11.21 11:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 130قراءة
  • 0 تعليق
الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة عسير بالسعودية

الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة عسير بالسعودية

أثنى الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة عسير بالمملكة العربية السعودية، على حضور 300 فنان وفنانة، اللقاء الفني الذي نظمته أمانة منطقة عسير بمقرها في أبها، تحت عنوان "لقاء الفن التشكيلي"، قائلا: "أعتز بالحضور الكبير لتشكيليي وتشكيليات منطقة عسير، الذين قدموا من جميع محافظات المنطقة".


وأشار نائب أمير منطقة عسير إلى "بعض المساهمات والمبادرات القيمة التي قدمها عدد من الفنانين والفنانات في مجال توظيف الفن لتجميل وتحسين الرؤية البصرية بمنطقة عسير".

وقال: "توجيهات ولي العهد تؤكد دائما دعم الفنانين وإعطاءهم الفرصة للمساهمة بفنهم الراقي في وصول منطقة عسير إلى مصاف أجمل مدن العالم".


وتجول أمير منطقة عسير، فور وصوله، في المعرض الفني المعماري المصاحب الذي نظمته الأمانة، وشارك فيه 7 معماريين إيطاليين، قدم كل معماري 4 مشروعات، تمثل نماذج لتصاميم سكنية وحدائق ومرافق عامة برؤية فنية حديثة.


بينما قال الدكتور وليد الحميدي، أمين منطقة عسير، إن "جمع هذا العدد الكبير من التشكيليين والتشكيليات جاء بتوجيه ومتابعة من نائب أمير منطقة عسير؛ ليتعرف على إبداعاتهم وإبداعاتهن، ويطلع على ما يقدمونه من اقتراحات ومساهمات فنية في مجال تجميل مدن ومحافظات منطقة عسير، وتذليل أي عقبات قد تواجههم، إضافة إلى تعزيز التواصل والتعاون بينهم وبين أمانة المنطقة وبلدياتها".

وشارك في اللقاء الفني أكثر من 300 فنان وفنانة يمثلون مدارس عدة، إضافة إلى مختصين في التصميم العمراني، وقدم التشكيلي محمد شايع، والتشكيلية سلمى القحطاني، كلمتين شكرا خلالهما أمير منطقة عسير ونائبه على الاهتمام بالمبدعين بشكل عام، والتشكيليين بشكل خاص، ومنحهم الفرصة للمشاركة في خدمة منطقتهم ووطنهم من خلال الفن.


وتناول اللقاء نقاشات موسعة بين الحضور بشأن محاور عدة، منها دور الفن التشكيلي في نقل وتصوير تراث وموروث منطقة عسير، وأهمية الفن التشكيلي في إبراز الموروث المعماري القديم، وقدم الدكتور علي مرزوق، عضو هيئة التدريس بجامعة الملك خالد، نبذة عن مشروع "رونق" الذي يعنى بتجميل الحوائط الاستنادية بمنطقة عسير، من خلال أعمال فنية ينفذها فنانون وفنانات من أبناء المنطقة.

وخلص اللقاء إلى توصيات عدة، أهمها استحداث آلية جديدة للتواصل بين الفنانين والجهات الحكومية، خصوصا البلديات وتعزيز التعاون لمشاركة فناني وفنانات منطقة عسير في تجميل وتحسين جدارياتها بالتعاون مع الأمانة.

تعليقات