مجتمع

"كهرباء ومياه دبي" تحصد جائزة بريطانية لأفضل حوكمة مؤسسية

الجمعة 2019.1.4 02:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 93قراءة
  • 0 تعليق
شعار هيئة كهرباء ومياه دبي

شعار هيئة كهرباء ومياه دبي

حصدت هيئة كهرباء ومياه دبي "ديوا" جائزة "أفضل حوكمة مؤسسية لعام 2018" في دولة الإمارات، والتي تقدمها مجلة "وورلد فاينانس" البريطانية للمؤسسات المتميزة في مجالات الحوكمة والمطابقة حول العالم.

وتكون الهيئة بذلك المؤسسة الوحيدة من الإمارات التي تفوز بهذه الجائزة العالمية، إلى جانب 32 مؤسسة كبرى من مختلف دول العالم، بما في ذلك تويتر الأمريكية، وسابك السعودية، وأماديوس الإسبانية ومجموعة مترو الألمانية.

وأكد سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، أن الفوز بهذه الجائزة يعد تقديراً عالمياً جديداً يضاف إلى سجل الهيئة، لا سيما في مجال الحوكمة الرشيدة ونشر مبادئها بين جميع الفئات الوظيفية في قطاعات وإدارات الهيئة، وهو من أهم الركائز التي تستند إليها الهيئة في مسيرة تميزها وريادتها العالمية.

وقال الطاير "تتبنى الهيئة إجراءات وسياسات واستراتيجيات واضحة تضمن اتباع أساليب الحوكمة الرشيدة والمطابقة للوائح والقوانين المنظمة لعملها وفق أعلى معايير وأفضل ممارسات المساءلة والشفافية والشمولية والممارسات العادلة، بما يدعم جهودنا في تحقيق الاستدامة والمرونة في ممارسة الأعمال".

وأضاف "وذلك تنفيذاً لرؤية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، للوصول إلى الرقم واحد في جميع المجالات وتحقيقاً لأهداف مئوية الإمارات 2071 ورؤية الإمارات 2021، بجعل دولة الإمارات من بين أفضل دول العالم".

وأوضح الطاير أن الهيئة اعتمدت أفضل الممارسات التي وضعها البنك الدولي لمزوّدي الكهرباء والمياه في جميع أنحاء العالم، وتشمل اتباع إطار شامل للحوكمة وتطبيق سياسة وميثاق للحوكمة.

وأشار إلى أن دور الحوكمة في الهيئة لا يقتصر على الاستجابة للمتغيرات فحسب، بل التوصل أيضاً من خلال إجراءات الحوكمة الرشيدة إلى حلول استباقية لإحداث التغيرات الإيجابية التي تسعى الهيئة إليها في بيئة العمل باستمرار، من خلال الحفاظ على أعلى معايير الشفافية والشمولية والاستدامة.

وقال المهندس وليد سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع تطوير الأعمال والتميز في هيئة كهرباء ومياه دبي، إن فوز الهيئة بهذه الجائزة يأتي تقديراً لجهودها وخطتها الشاملة للحوكمة والمطابقة، التى تأخذ في عين الاعتبار تأقلم الهيئة مع المتغيرات التي قد تؤثر في قطاع الطاقة محلياً وإقليمياً وعالمياً، والاستفادة من الفرص الناجمة عنها بما يعزز مكانة الهيئة الرائدة عالمياً في تبني أفضل الممارسات وخلق فرص جديدة في قطاع الطاقة.

يذكر أن "وورلد فاينانس" مجلة عالمية معنية بالشؤون المالية والمصرفية والاستثمارية والبورصة والأسهم في جميع أنحاء العالم، كما توفر التغطيات الشاملة والتحليل العميق والمتخصص لقطاعات المال والأعمال التجارية الدولية والاقتصاد العالمي بشكل عام.

تعليقات