فن

حفل "جولدن جلوب" يفتتح موسم الجوائز في هوليوود الأحد

السبت 2019.1.5 03:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 113قراءة
  • 0 تعليق
جوائز "جولدن جلوب"

جوائز "جولدن جلوب"

يبدأ موسم الجوائز السينمائية في هوليوود، الأحد، بإعلان جوائز "جولدن جلوب" المرموقة في ظل احتفاء صناعة السينما الأشهر في العالم بالعديد من الإنجازات.

وتتنافس أفلام نالت إعجاب الجمهور، مثل "مولد نجمة" "إيه ستار إيز بورن" و"النمر الأسود" "ذا بلاك بانثر"، و"الملحمة البوهيمية" "بوهيميان رابسودي" و"عودة ماري بوبنز" "ماري بوبنز ريترنز" على جوائز "جولدن جلوب"، وذلك بعد إيرادات قياسية بلغت 41.7 مليار دولار على مستوى العالم في عام 2018.

وتُنظم الحفل رابطة هوليوود للصحافة الأجنبية في منطقة بيفرلي هيلز، ومن المتوقع ألا يعبأ كثيراً بالسياسة هذا العام.

وقال الممثل آندي سامبيرج والممثلة ساندرا آو اللذان سيقدمان الحفل: "إنهما يريدان حفلاً يعمه المرح".

وأضاف سامبيرج لمجلة "ذي هوليوود ريبورتر": "الجميع مكتئبون وربما يكون هذا سبباً ليحصل الجميع على فسحة من الوقت للضحك والاحتفال".

وقال تيم جاري محرر الجوائز في مجلة "فاريتي" السينمائية: "بعد انتخاب ترامب وحركة (#مي تو) المناهضة للتحرش الجنسي، شعر الناس بأنه ينبغي عليهم رفع أصواتهم.. أما هذا العام فالمطلوب هو الاحتفاء بالعمل".

ومن بين الأسماء الشهيرة التي ستحضر الحفل ليدي جاجا، وإدريس ألبا، وبرادلي كوبر والممثل المخضرم ديك فان دايك.

ويتصدر الترشيحات الفيلم الكوميدي اللاذع "النائب" "فايس" عن ديك تشيني الذي شغل من قبل منصب نائب الرئيس في الولايات المتحدة، ومن بين المرشحين لجوائز عن أدوارهم في الفيلم الممثل كريستيان بيل والممثل سام روكويل والممثلة إيمي آدامز.

لكن المنافسة على جائزة أفضل فيلم كوميدي أو موسيقي ستكون شرسة، إذ من بين المرشحين فيلم "المفضل" "ذا فيفوريت"، و"آسيويون أثرياء مجانين" "كريزي ريتش إيشيانز"، و"الكتاب الأخضر" "جرين بوك" و"عودة ماري بوبنز" "ماري بوبنز ريترنز".

ومن المتوقع فوز جاجا وكوبر، الذي أخرج فيلم "مولد نجمة" وشاركها بطولته، ببعض الجوائز من بينها جائزة لجاجا عن أغنية "شالو" التي تقدمها في الفيلم المرشحة بقوة لجائزة أفضل أغنية أصلية.

ورغم كونهما من الأفلام الموسيقية فإن فيلمي "مولد نجمة" و"الملحمة البوهيمية"، من بطولة رامي مالك في دور فريدي ميركوري المغني الرئيسي الراحل لفريق كوين، سيتنافسان في فئة أفضل فيلم درامي.

 وسيخوض الفيلمان المنافسة أمام 3 أفلام تركز على قضايا عرقية، وهي: "النمر الأسود" "بلاك بانثر"، و"بلاك كيه.كيه. كلانزمان" و"لو كان بوسع بيل ستريت الحديث" "إيف بيل ستريت كود توك".


تعليقات