منوعات

"أزيان" للجمال والأزياء والصحة ينطلق في الشارقة أبريل المقبل

الثلاثاء 2019.3.26 03:39 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 187قراءة
  • 0 تعليق
"أزيان" للجمال والأزياء والصحة ينطلق في الشارقة أبريل المقبل

"أزيان" للجمال والأزياء والصحة ينطلق في الشارقة أبريل المقبل

ينظم مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات في الشارقة، خلال الفترة من 18 حتى 21 أبريل/نيسان المقبل، النسخة الأولى من معرض وملتقى "أزيان" المتخصص في الجمال والأزياء والصحة، وذلك برعاية قرينة حاكم الشارقة الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة. 

 ويتطلع مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات إلى المساهمة في إثراء المعرفة والثقافة في قطاعات الجمال والأزياء والعناية بالصحة، من خلال تنظيم هذا المعرض كخطوة متقدمة من معرض الشارقة للعروس، الذي شكل علامة فارقة في عالم الموضة وتصميم الأعراس.

ويشارك في النسخة الأولى من "أزيان" أرفع العلامات التجارية في مجال الجمال والأزياء والصحة، عبر 125 منصة للعارضين، كما يشمل المعرض والملتقى سلسلة من الجلسات النقاشية التي يشارك فيها نخبة من الخبراء المتخصصين في مجال الصحة والجمال والأزياء، مما يتيح مساحات واسعة للحوار وتبادل الخبرات والمعارف واقتراح الأفكار الجديدة، بما يسهم في تحقيق التقدم والازدهار لهذه القطاعات الحيوية ودائمة النمو.


ويتيح "أزيان" لرواده الاستمتاع بأفخر عروض الأزياء، والاستفادة من التجارب المعرفية لنخبة من خبراء اللياقة والصحة والتغذية والتجميل، الذين يقدمون استشارات شخصية ويستعرضون أحدث التقنيات والوسائل التكنولوجية المتوفرة في سوق الصحة والتجميل.

وقالت حنان المحمود، المدير التنفيذي لمركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات، إن معرض وملتقى "أزيان" سيشكل خطوة متقدمة في مسيرة مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات التي حققت عبر السنوات الماضية نجاحاً لافتاً في تنظيم معرض الشارقة للعروس بدوراته الـ3، ليصبح أحد أرقى معارض الزفاف وأكثرها تميزاً وإقبالاً جماهيرياً.

وأضافت: "السيدات بحاجة إلى وجهة توفر لهن معرفة متكاملة حول الجمال والموضة والعناية الصحية، وليس فقط إلى منصة حول مستلزمات العروس من هنا ارتأينا إطلاق معرض أزيان، الذي يحمل اسماً مشتقاً من كلمة زينة أو تزيين لتوفير المعرفة والثقافة للنساء حول الجمال والصحة والأزياء".

وأشارت إلى أن الهدف من تنظيم معرض وملتقى "أزيان" ليس فقط تقديم منتجات تجارية، بل توفير مادة علمية وثقافية تساعد المرأة في اختيار ما يناسبها من المنتجات المطروحة في الأسواق، بما يراعي صحتها وجمالها في الوقت ذاته، بالإضافة إلى الارتقاء بدور المركز ليكون وجهة معرفية ومنصة للخبرات الرائدة في القطاعات التي تعنى بالمرأة ومتطلباتها الصحية والجمالية.


ونوهت "المحمود" بأن موعد المعرض يتناسب مع الفترة الزمنية التي تستعد خلالها السيدات لاستقبال شهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد، موفراً لهن خيارات واسعة من الأزياء ومنتجات العناية بالجمال والصحة.

وأشارت إلى أهمية قطاع صناعة الجمال والعناية الشخصية وحجمه المتنامي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتي تبلغ قيمته 15.9 مليار دولار، في حين تشير التقديرات إلى نمو الصناعة العالمية للعناية بالجمال، والتي تبلغ قيمتها 444 مليار دولار، بمعدل 4.2% سنوياً.

وأكدت "المحمود" أن أولويات المركز من خلال هذا المعرض والملتقى تتمثل في تعزيز الوعي بأهمية الاستثمار في الخبرات المتخصصة بهذا القطاع، وتحفيز السيدات ورواد الأعمال على التعرف أكثر إلى الإمكانات الكبرى للمساهمة في نمو قطاع صناعة الجمال والعناية الشخصية، بالإضافة إلى صناعة الأزياء، مشيرة إلى أن هذه القطاعات توفر مساحات للابتكار وإعداد خطط استثمارية طويلة الأجل في التكنولوجيا الحديثة لرفع مساهمة القطاعات في التوظيف وتنشيط السوق والتنمية المستدامة.

تعليقات