رياضة

تقارير: بيل استنفد صبر رئيس ريال مدريد

الجمعة 2019.3.1 02:05 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 241قراءة
  • 0 تعليق
جاريث بيل

جاريث بيل

استنفد جاريث بيل صبر رئيس نادي ريال مدريد فلورنتينو بيريز الذي بات يعتبر أنه حان الوقت لإنهاء مسيرة الجناح الويلزي مع النادي الملكي في ظل تراجع مستواه، وفقا لما ذكرته تقارير صحفية إسبانية. 

 الكلاسيكو يطيح بمدرب شباب ريال مدريد

وذكرت صحيفة (آس) الجمعة نقلا عن مصادر مقربة من بيريز أنه لم يعد يرى سببا لاستمرار بيل في القلعة البيضاء، مستطردة أن وحدها نهاية موسمية استثنائية قد تكون السبيل الوحيد ليعدل رئيس ريال مدريد عن رأيه تجاه الدولي الويلزي، كما حدث في مواسم سابقة.

وعلى الرغم من ذلك استبعدت المصادر نفسها أن يتراجع بيريز عن قراره بالدفع برحيل بيل.

وأضافت الصحيفة أن رئيس الريال كان يعتقد أن رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو من شأنه أن يمنح مساحة أكبر للويلزي كي يقود هجوم الملكي على الرغم من شخصيته المنغلقة وعدم قدرته على تحدث الإسبانية حتى الآن.

لكن الواقع هو أن مستوى بيل لم يتحسن عقب رحيل كريستيانو، الهداف التاريخي للملكي الذي انتقل الصيف الماضي ليوفنتوس، بل أنه تراجع مقارنة بأدائه في مواسم ماضية.

ومنذ بداية الموسم الجاري، يبلغ رصيد الجناح الويلزي من الأهداف 13 ومنذ تولي سانتياجو سولاري تدريب الملكي، لم يعد بيل يلعب أساسيا وأصبح في المرتبة الـ15 بين لاعبي الريال من حيث عدد دقائق اللعب (ألف و97 دقيقة) تحت إمرة المدرب الأرجنتيني الذي أصبح يعتمد مكانه على الجناح البرازيلي صاحب الـ18 عاما فينيسيوس جونيور.

وفي صيف 2017، حاول الميرينجي بالفعل بيع بيل لناديه السابق مانشستر يونايتد من أجل استقدام الفرنسي كيليان مبابي، لكن اللاعب الويلزي رفض الرحيل، الأمر الذي أحبط وصول المهاجم الشاب، بحسب الصحيفة.

وفي الصيف الماضي، لم يفكر النادي في بيع بيل بسبب رحيل كريستيانو، على الرغم من أن مدرب الريال الأسبق الفرنسي زين الدين زيدان كان قد أوصى قبل رحيله عن المنصب ببيع الجناح الويلزي.

ومنذ وصوله لصفوف ريال مدريد في صيف 2013، خاض بيل 58% فقط من مباريات الفريق، وسجل 101 هدف.

ومع أخذ كل هذه الأمور بعين الاعتبار، قرر بيريز أن أيام بيل في سانتياجو برنابيو باتت معدودة، وأن "المعجزة" وحدها يمكن أن تنقذه من الرحيل بحسب (آس) التي أشارت إلى أن النادي الملكي لن يبيع اللاعب الويلزي بسعر أقل من 100 مليون يورو.

تعليقات