رياضة

باسم وحفني يثيران أزمة جديدة في الزمالك

الثلاثاء 2018.3.6 12:10 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 419قراءة
  • 0 تعليق
أيمن حفني

أيمن حفني

طالب كل من باسم مرسي وأيمن حفني، لاعبا الزمالك المصري، بالمساواة بكل من زميليهما أحمد الشناوي وطارق حامد نجمي الفريق، اللذين تم التجديد لهما مؤخراً بمقابل مادي أعلي من باقي اللاعبين، حيث طالب باسم وحفني بتعديل عقديهما أو الحصول على ترضية مالية كما حدث مع الثنائي من أجل التجديد ثلاثة مواسم.

أمريكا تنقذ إيهاب جلال من جحيم مشاكل الزمالك مؤقتا

وجاء طلب الثنائي المستبعد من رحلة إثيوبيا التي يواجه خلالها الفريق نظيره ويلايتا ديشا في دور الـ32 بالكونفدرالية الأفريقية، بعدما علما من مصدر داخل مجلس الإدارة أن الشناوي وحامد حصل كل منهما على مبلغ تعدى الـ10 ملايين جنيه مصري بعيداً عن راتبهما السنوي كترضية مالية بناء على طلبهما , وازداد الأمر سوءاً بالنسبة للثنائي المستبعد بعدما رفض إسماعيل يوسف، عضو مجلس الإدارة والمشرف على ملف الكرة، الرد على مكالماتهما الهاتفية.

وعلمت "بوابة العين" الرياضية أن كلاً من باسم وحفني طالب مجلس الإدارة بحسم أمره سريعاً وتعديل العقود قبل عودة بعثة الفريق من إثيوبيا، بالإضافة إلى مطالبة الجهاز الفني بقيادة إيهاب جلال، المدير الفني، بإعطائه فرصة للمشاركة في التشكيل الأساسي من أجل العودة إلى مستواه المعهود.

ومن المنتظر أن يحسم مجلس الإدارة الأمر خلال الأيام القليلة المقبلة سواء بتعديل عقودهما أو إعطائهما الضوء الأخضر، من أجل إحضار عروض مناسبة للرحيل عن الفريق نهاية الموسم, حيث يخشى المجلس انتشار عدوى تعديل العقود لباقي نجوم الفريق خاصة القدامى.

تعليقات