اقتصاد

أمريكا والصين تتفقان على عدم فرض رسوم جمركية جديدة

الأحد 2018.12.2 06:45 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 478قراءة
  • 0 تعليق
ترامب خلال عشاء العمل مع نظيره الصيني - رويترز

ترامب خلال عشاء العمل مع نظيره الصيني - رويترز

اتفقت الصين والولايات المتحدة على وقف فرض تعريفات جمركية جديدة، مع إجراء الدولتين محادثات تجارية بهدف التوصل لاتفاق في غضون 90 يوما، عقب محادثات جرت في الأرجنتين بين الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب والصيني شي جين بينغ.

وذكر البيت الأبيض في بيان أن ترامب وافق على عدم زيادة التعريفات على سلع صينية تساوي 200 مليار دولار إلى 25% ابتداء من أول يناير/كانون الثاني المقبل مثلما أُعلن من قبل، كما وافقت الصين على شراء كمية لم يتم تحديدها وإنما "كبيرة جدا" من المنتجات الزراعية والصناعية والطاقة ومنتجات أخرى.

وأوضح البيان أنه إذا لم يتم التوصل لاتفاق في غضون 90 يوما مع الصين، بشأن قضايا تجارية من بينها نقل التكنولوجيا والملكية الفكرية والحواجز غير الجمركية والسرقة الإلكترونية والزراعة، يتفق الجانبان على زيادة التعريفات الجمركية التي تبلغ نسبتها 10% إلى 25%.

جاء هذا في الوقت الذي أعلن فيه وزير الخارجية الصيني وانج يي في بوينوس آيرس أن الرئيسين الصيني والأمريكي "توصلا إلى اتفاق لوضع حد لفرض رسوم جمركية جديدة".

ونقلت صحيفة "تشاينا ديلي" الصينية، عن مسؤولين في فريق التفاوض الاقتصادي الصيني، قولهم إن بكين وواشنطن توافقتا في الآراء حول القضايا الاقتصادية والتجارية واتفقتا على تجنب تصعيد الإجراءات التي تقيد التجارة بينهما.

وأضافت أن الجانبين اتفقا على بذل جهود فورية لمعالجة القضايا ذات الاهتمام المشترك على أساس الاحترام المتبادل والمساواة والمنفعة المتبادلة.

وقال نائب وزير التجارة وانج شوان خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وانج يي إن واشنطن وافقت على العدول عن زيادة الرسوم الجمركية من 10% إلى 25% على ما قيمته 200 مليار دولار سنويا من الواردات الصينية، وهي زيادة كانت إدارة ترامب تعتزم العمل بها اعتباراً من الأول من يناير/كانون الثاني المقبل.

وكان المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض لاري كودلو أعلن في وقت سابق أن عشاء العمل، الذي جرى مساء أمس السبت في الأرجنتين، بين الرئيس الأمريكي ونظيره الصيني كان "جيداً جداً".

وأعرب ترامب في مستهل "عشاء العمل" بينه وبين نظيره الصيني عن تفاؤله، وقال "سنبحث في ملف التجارة وسينتهي بنا الأمر على الأرجح إلى تحقيق شيء جيد لكل من الصين والولايات المتحدة".

وتصاعدت الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين مؤخراً لتشمل نحو نصف السلع التي تستوردها الولايات المتحدة من الصين.

وتبادلت الولايات المتحدة والصين فرض رسوم جمركية على واردات السلع، في نزاع تجاري مرير على نحو متزايد من المتوقع أن يلحق الضرر بالنمو العالمي.

تعليقات