منوعات

المسامير حيلة أثرياء بريطانيا لحماية سياراتهم من "فضلات الطيور"

الأربعاء 2017.12.20 02:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 888قراءة
  • 0 تعليق
المسامير حيلة أثرياء بريطانيا لحماية سياراتهم من "فضلات الطيور"

المسامير حيلة أثرياء بريطانيا لحماية سياراتهم من "فضلات الطيور"

وضع الأثرياء في مدينة بريستول البريطانية مسامير وأسلاكا شائكة على فروع الأشجار في محاولة لحماية سياراتهم باهظة الثمن من فضلات وروث الطيور التي تسقط عليها، ما أثار غضب المدافعين عن حماية البيئة.

وحسب صحيفة "إندبندنت" البريطانية، تم تركيب هذه المسامير، التي تستخدم بصورة عامة لمنع وقوف الطيور وبناء أعشاش على حواف وأرفف المباني، على شجرتين في منطقة خاصة في بريستول.

وتقول بولا أورورك، مستشارة محلية بحزب الخضر، إن الأشجار تقع أمام حدائق تابعة لشقق ذات ملكية خاصة في منطقة كليفتون بالمدينة، وهي حرفيا غير مناسبة لعيش الطيور فيها.

وأكد أحد سكان المدينة الذي طلب عدم ذكر اسمه، وجود هذه المسامير بالفعل في الأشجار، وأن الهدف الرئيسي منها حماية السيارات التي تتضمن عددا من السيارات الثمينة مثل BMW و Audis من فضلات الطيور.

وأضاف أنه لا يوجد سبب آخر، وأن السكان يعانون من مشكلة كبيرة، بسبب روث الطيور التي تفضل لسبب ما المنطقة هنا، ما يجعل السيارات في حالة سيئة، كما أشار إلى أن السكان لجأوا إلى طرق أخرى لإخافة الطيور، لكنها لم تفلح.


وعادة ما تستخدم مسامير طرد الطيور في المراكز التجارية لحماية المتسوقين من سقوط روث الطيور عليهم، لكن استخدام هذا النوع من المسامير في الأشجار غير شائع بالرغم من أنه كان يستخدم على فروع الأشجار منذ فترة.

وتوضح أورورك التي تمثل المدينة: "أعلم جيدا أنه من حق الملاك قانونا القيام بهذا في الأشجار فهي ملكية خاصة، لكن سأبحث في هذا الأمر داخل المجلس لمعرفة ما إذا كان هذا التصرف مسموحا أو لا، من المخزي أن نرى الأشجار غير ملائمة لسكن الطيور من أجل صف السيارات".

وتضيف: "في بعض الأوقات يكون من السهل جدا أن يغيب عن بالنا المنافع التي يمكن أن نستمدها جميعا من الأشجار والمساحات الخضراء ومن وجود الحياة البرية حولنا في المدينة".

وعلى موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أعرب مجموعة من المغردين الذين يقطنون بريستول عن غضبهم من هذه الخطوة، وكتبت إحداهن: "لم يعد من المسموح للطيور أن تعيش في الأشجار! وجدت مسامير لطردها في كليفتون ببريستول فوق أحد مواقف السيارات.. هل شاهد أحدكم هذا من قبل؟ كيف تم السماح بذلك؟".

وتمت مشاركة هذه التغريدة أكثر من ألفي مرة عبر "تويتر"، وسط إدانات من مستخدمين آخرين لاستخدام هذه الطريقة لصرف الطيور.

تعليقات