رياضة

مدرب بوكا الجديد يسعى لحصد لقب كوبا ليبرتادوريس

الخميس 2019.1.3 03:21 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 171قراءة
  • 0 تعليق
جوستافو ألفارو

جوستافو ألفارو

أكد جوستافو ألفارو، المدير الفني الجديد لبوكا جونيورز الأرجنتيني، أنه يهدف في مهمته الجديدة مع الفريق للفوز وحصد الألقاب، وعلى رأسها كوبا ليبرتادوريس، التي خسرها البوكا الشهر الماضي.

وخسر بوكا جونيورز نهائي الموسم الماضي بالبطولة القارية بنتيجة 3-5 أمام الغريم ريفر بليت في مجموع لقاءي الذهاب والعودة، ليضيع حلم التتويج بلقبه السابع.

وقال ألفارو خلال المؤتمر الصحفي لتقديمه أمام وسائل الإعلام: "بوكا مجبر على الفوز بكل الألقاب التي ينافس عليها، لدينا تحديات قوية بانتظارنا، وعلينا أن نكون على قدر المسؤولية، لا وجود للحلول الرمادية في بوكا، إما أن تصعد للسماء أو تهبط للجحيم، الفوز وحصد الألقاب هو هدفنا جميعا".

وأضاف: "أشعر بأنني في الفترة الأخيرة من مسيرتي، لن أعتزل العام المقبل، بالطبع متحمس للغاية لبدء هذه التجربة، أمامي أشياء كثيرة لأتعلمها وأقدمها وأقاتل من أجلها، ما ينقصني فقط هو الفوز بكوبا ليبرتادوريس".

وتابع: "أشعر بمشاعر مختلطة من الفخر والطموح بالتواجد هنا، أشعر أنني أفِي بوعد قديم قطعته لوالدي عندما تركت منذ وقت طويل الهندسة الكيميائية لكي أتفرغ لكرة القدم، لقد وعدته بأنني سأصل لأفضل مكانة في الكرة الأرجنتينية".

كما أثنى المدرب المخضرم على القائمة الحالية للفريق، مبرزا أن بوكا هو حامل لقب الدوري الأرجنتيني خلال آخر عامين، كما أنه تأهل لنهائي كوبا ليبرتادوريس هذا العام.

وقال في هذا الصدد وحول الانتقادات التي وجهت إليه بسبب تركه لتدريب أوراكان في منتصف الموسم، من أجل تدريب بوكا، أكد أنه "لم يخرج عن العرف المعتاد"، وأستأذن رئيس النادي أولا قبل بدء التفاوض مع إدارة البوكا.

كما أثنى كثيرا على المهاجم المخضرم كارلوس تيفيز، واصفا إياه بالرمز داخل الفريق وأن الجميع داخل الفريق يعتمد عليه.

ويأتي تولى ألفارو لهذه المهمة عقب رحيل سلفه جييرمو باروس سكيلوتو بعد خسارة الفريق للقب كوبا ليبرتادوريس على يد الغريم التقليدي ريفر بليت.

تعليقات