رياضة

رئيس بوكا جونيورز يلمح لإمكانية حصد كوبا ليبرتادوريس دون خوض النهائي

الإثنين 2018.11.26 02:15 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 176قراءة
  • 0 تعليق
 دانييل أنجيليسي

دانييل أنجيليسي

أكد دانييل أنجيليسي، رئيس نادي بوكا جونيورز الأرجنتيني، أن ناديه عرض بالوثائق التفصيلية الأحداث التي تعرض لها وتسببت في تأجيل إياب نهائي كوبا ليبرتادوريس أمام الغريم التقليدي ريفر بليت على ملعب "مونومينتال"، مشيرا إلى مطالبته بالفوز بنتيجة اللقاء اعتباريا بعد استبعاد منافسه، وفقا لما تنص عليه لوائح البطولة.

وقال أنجيليسي في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإسبانية: "هدفنا دائما هو حسم المباريات داخل أرض الملعب، وهذا ما قلته مرارا، ولكننا سنسافر لأسونسيون وسننتظر، أولا قرار لجنة الانضباط بالكونميبول حول التقرير الشامل الذي قدمناه".

وكان رئيس اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم "كونميبول"، الباراجواياني أليخاندرو دومينجيز، دعا رئيسي بوكا وريفر، دانييل أنجيليسي ورودولفو دونوفريو، لاجتماع عاجل الثلاثاء المقبل، في مقر الاتحاد بالعاصمة الباراجوانية أسونسيون، لتحديد موعد جديد ونهائي لإقامة مباراة الإياب.

وكان الاتحاد القاري أعلن في وقت سابق تأجيل اللقاء، الذي كان مقررا له مساء الأحد، لأجل غير مسمى بهدف ضمان الحفاظ على فرص المساواة الرياضية بين الفريقين.

وفي بيان مرسل للكونميبول، طالبت إدارة البوكا بتأجيل اللقاء، وتطبيق المادة 18 من لائحة الاتحاد، التي تقتضي إقصاء ريفر بليت، وهو ما يعني اقتناص اللقب من المكاتب وليس في الملعب.

وصرح أنجيليسي حول هذه النقطة: "أعتقد أن المباريات تكسب داخل الملعب، ولكن أيضا يجب أن نحترم اللوائح، لأنني لست مالكا للنادي، ولكني الرئيس، في بعض الأحيان يكون قرارك مناقضا لما تفكر به".

ويعد موقف رئيس بوكا الجديد مناقضا لما تم الاتفاق عليه (السبت) مع دونوفريو نظيره في ريفر بليت، بتأجيل اللقاء لمدة 24 ساعة إثر تعرض حافلة بوكا للهجوم من قبل جماهير ريفر أثناء توجهها للملعب.

وقال في هذا الصدد: "وقعت على الاتفاق لأنني فكرت في الناس، أن يؤجل اللقاء، ويتمكن الأمن من إخلاء الملعب المكتظ بـ60 ألف متفرج".

وبرر أنجيليسي تصرفه بأنه كان يرغب في إزالة الضغوط المحيطة بالأجواء في ملعب "مونومينتال".

تعليقات