حوادث

طفل يطعن زميله بالمدرسة بسبب "كعك الشوكولاتة"

الأربعاء 2019.3.13 10:25 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 78قراءة
  • 0 تعليق
وقع الحادث بعد المدرسة أمام أحد المتاجر القريبة

الحادث وقع بعد المدرسة أمام أحد المتاجر القريبة

شارك مئات الأشخاص في أمسية على أضواء الشموع تأبينًا لصبي توفي متأثرا بجراحه بعد شجار عنيف مع زميل له بمدرسة "جين لونج أكاديمي" في مدينة هويستن بولاية تكساس الأمريكية.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، قالت الشرطة إن الصبي براين أنجيل (14 عامًا)، تعرض لطعن مميت في عينه من قبل زميل له بعد عراكهما على قطعة من كعك الشوكولاتة "بروانيز"، لقي على إثرها حتفه في مستشفى ميموريال هيرمان الجمعة الماضي.

واتهمت عائلة الضحية طفلا آخر لم تذكر الصحيفة اسمه لكنه من نفس عمر ابنها. وقال رئيس شرطة المنطقة، بول كوردوفا، إن الشجار وقع الأربعاء الماضي بعد المدرسة أمام متجر "شوب أند جو" في جنوب غرب هيوستن.

وأفادت زميلة للطفلين بالمدرسة بأنها شاهدت الشجار وعندما بدأ أحدهما في طعن الآخر أسرعت إلى المدرسة لطلب المساعدة، وعندما وصلت الشرطة إلى مكان الحادث، كان المعتدي هرب، وتطلب الأمر منها يومين للقبض على المشتبه به في منزل والديه.

وأثناء جنازة براين في كنيسة القديس لوقا الميثودية والتي شارك فيها زملاؤه ومعلموه بالمدرسة، قالت كيري ويتبن، مديرة المدرسة، إنها علمت بالجريمة وهي في طريقها إلى طبيب الأطفال من أجل طفلها حديث الولادة، مضيفة: "جلست أبكي وأحاول فهم سبب عدم عودة أحد طلابنا إلى منزله آمنا، وكأم جديدة كيف يمكن التأقلم مع وفاة أحد الأبناء".

ووصف سيرجيو مونوز، أفضل أصدقاء براين، بأنه كان كريما ووديا وكان يأمل في أن يصبح لاعب كرة قدم محترف. وأضاف أنه لا يستحق ما حدث له.

وأطلقت حملة على موقع GoFundMe لمساعدة عائلة براين في نفقات جنازته، وبحلول صباح الإثنين الماضي تم جمع 4 آلاف دولار.


تعليقات