بيئة

فيلم إماراتي يحصد برونزية مهرجان عالمي للبيئة في نيويورك

الخميس 2019.4.11 02:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 100قراءة
  • 0 تعليق
مشهد من فيلم "فريق زايد يضيء القطب الجنوبي" الإماراتي

مشهد من فيلم "فريق زايد يضيء القطب الجنوبي" الإماراتي

فاز الفيلم الوثائقي الإماراتي "فريق زايد يضيء القطب الجنوبي" بالميدالية البرونزية، الأربعاء، في حفل توزيع جوائز مهرجان نيويورك لأفضل البرامج التلفزيونية والأفلام العالمية.

ويعد الفيلم، الذي أنتجته هيئة البيئة-أبوظبي، واحدا من 4 أفلام فائزة اختيرت من أكثر من 50 دولة في فئة الأفلام الوثائقية بمجال البيئة بالمهرجان، الذي يحتفي منذ عام 1957 بالبرامج التلفزيونية والأفلام والأعمال الفنية الأكثر تميزا.

واختارت الأفلام الفائزة لجنة تحكيم مكونة من 200 مخرج ومنتج وصحفي وكاتب، إلى جانب ممثلين ومخرجين إبداعيين ومخرجين فنيين وصانعي أفلام وملحنين من جميع أنحاء العالم.

ويعرض فيلم "فريق زايد يضيء القطب الجنوبي" رحلة الاستكشاف التي أجراها 3 من موظفي الهيئة، أطلق عليهم اسم "فريق زايد" احتفاء بعام زايد، إلى القارة القطبية الجنوبية على مدى أسبوعين، بهدف التعرف على التنوع البيولوجي فيها ومشاهدة ودراسة آثار ظاهرة الاحتباس الحراري والتغير المناخي، والتعرف على مخاطر المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد، رفقة مستكشف القطبين السير روبرت سوان، الذي كان أول شخص يذهب مشيا على الأقدام للقطبين الشمالي والجنوبي.

وضم "فريق زايد" وينستونكووي مخرج الفيلم مدير قسم السياسات البحرية، وراشد الزعابي المتخصص بعلم الثدييات، ومريم القاسمي أخصائية الاتصال بالهيئة، وبمشاركة فريق من السفراء مكون من 90 شخصا يمثلون 20 دولة، كتب "فريق زايد" رسالة إلى العالم مضاءة بالأضواء الشمسية، عبروا فيها عن أهمية اتخاذ خطوات إيجابية؛ لمواجهة التغير المناخي ومخاطر المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد.

تعليقات