حوادث

بالصور.. اتهام مالكي مبنى احترق في بنجلادش بالإهمال

الأحد 2019.3.31 05:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 53قراءة
  • 0 تعليق
محاولات إخماد الحريق الذين اندلع ببرج "إف آر" في بنجلادش

محاولات إخماد الحريق الذين اندلع ببرج "إف آر" في بنجلادش

أوقفت الشرطة في بنجلادش مالكي مبنى يضم مكاتب شركات في العاصمة دكا، أسفر احتراقه، الخميس، عن 26 قتيلاً، بعد اتهامهما بالإهمال الجنائي.

ودمّر الحريق برج "إف آر" المؤلف من عشرين طابقاً ويعمل داخله مئات الموظفين في حي الأعمال "بناني"، ما أعاد الجدال حول سلامة المباني في بنجلادش. 

وقالت الشرطة إنها أوقفت رجلين هما سمحي فاروق وتصوير الإسلام، وهو مسؤول محلي في حزب بنجلادش القومي المعارض. 

ويملك فاروق نسبة 45% من المبنى، كما يملك الأرض التي شيّد عليها، وفق ما أكد المسؤول في الشرطة مشهور رحمن. 

والمشتبه فيه الثاني يملك أيضاً جزءا من البناء الذي تقول الشرطة إنه كان يخضع لأعمال توسعة غير قانونية ولا يفي بمعايير السلامة من الحرائق. 

وتبحث الشرطة أيضاً عن مدير الشركة التي شيّدت المبنى في التسعينيات. 

وأعرب وزير الإسكان في بنجلادش رسول كريم بعد الحريق عن غضبه، معتبراً أن المأساة هي بمثابة "جريمة قتل".

وحسب رجال الإطفاء، فالمبنى لم يكن مزوداً بمخارج الطوارئ وبمضخات المياه الضرورية، كما أن مدخل سلّم الإنقاذ كان مقفلاً، فيما أكدت سلطات الإسكان، أن الطوابق الخمسة العليا قد شيّدت دون تصريح.

ولا تلتزم معظم المباني في العاصمة دكا التي يعيش فيها 15 مليون شخص بمعايير الوقاية من الحرائق، بحسب دراسة في عام 2012 لجامعة بنجلادش للهندسة والتكنولوجيا.



تعليقات