منوعات

مهرجان "كان" ينطلق الأربعاء بـ"أشباح إسماعيل"

الثلاثاء 2017.5.16 08:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 552قراءة
  • 0 تعليق
مهرجان كان السينمائي

مهرجان كان السينمائي

تنطلق، مساء غد الأربعاء، الدورة الـ70 من مهرجان كان السينمائي الدولي، بالفيلم الفرنسي "أشباح إسماعيل" للمخرج أرنو ديسبليشين.

الفيلم بطولة ماريون كوتيار وشارلوت غينسبورغ ولوي كاريل وماتيو أمالريك.

ومن المقرر نقل افتتاح المهرجان، مباشرة، من دور العرض المشاركة وعبر الإنترنت بالتنسيق مع قناة "بلس" الناقل الحصري لفاعليات المهرجان والسجادة الحمراء، حيث تتم تغطية حية للحدث عبر لقاءات ومقابلات مع نجوم وضيوف المهرجان.

ويرأس لجنة تحكيم المسابقة الرئيسية المخرج الإسباني بيدرو ألمودوفار، وترأس الممثلة الأمريكية أوما ثيرمان لجنة تحكيم قسم "نظرة ما"، وترأس الممثلة الفرنسية ساندرين كيبرلين لجنة تحكيم مسابقة الكاميرا الذهبية لأحسن عمل أول.

ويشارك في مسابقة المهرجان 19 فيلما بعضها تحمل أسماء عدد من المخرجين الكبار، الذين سبق أن شاركوا بأفلامهم، مثل المخرج النمساوي مايكل هانيكه الحائز على السعفة الذهبية مرّتين والذي يشارك بفيلمه الجديد "نهاية سعيدة".

وهناك المخرج الكوري هونغ سانغسو، الذي سبق أن شارك بفيلمه "بلد آخر" في مسابقة كان، ويشارك هذه المرة بفيلم "اليوم التالي" بطولة الممثلة المفضلة لديه "من هي كيم" التي قامت ببطولة فيلمه السابق "وحيدة على الشاطئ ليلا" والفيلم من الإنتاج الفرنسي وبطولة الممثلة الفرنسية إيزابيل أوبير التي سبق أن شاركت في بطولة فيلم سانغسو "بلد آخر".

كذلك المخرج اليوناني يورغوس لانيتموس بفيلم "مقتل الغزال المقدس"، يستكمل فيه أحداث فيلمه السابق "سرطان البحر" الذي شارك في المسابقة قبل عامين، والفيلم الجديد بطولة نيكول كيدمان وكولن فيرول.

وهناك أيضا فيلم "الفاتن" للمخرجة الأمريكية صوفيا كوبولا الذي سيعرض بالمسابقة أيضا (أمام كولن فيرول أيضا!).

وفي القسم الخاص تحت عنوان "أحداث الذكرى السبعين"، يعرض الفيلم القصير (17 دقيقة) "تعالى واسبح"، وهو أول فيلم من إخراج الممثلة الأمريكية كريستين ستيوارت، والفيلم القصير "24 إطارا قبل وبعد لوميير" آخر أفلام المخرج الإيراني الراحل عباس كياروستامي الذي عرضه للمرة الأولى بمهرجان فينيسيا في سبتمبر/أيلول الماضي.

وهناك أيضا فيلم "في الإظلام التدريجي" للمخرج الألماني من أصل تركي فاتح أكين وهو من الإنتاج المشترك بين ألمانيا وفرنسا.

كما يشارك المخرج الفرنسي ميشيل هازانافشيوس بفيلم "المهيب"، الذي يروي فيه قصة حياة المخرج الفرنسي الكبير جون لوك غودار.

كما يشارك من فرنسا أيضا مخرج جديد هو روبين كامبيللو بفيلم "120 دقة في الدقيقة" (إشارة إلى دقات القلب).

ومن أمريكا تشارك 4 أفلام مستقلة هي "الفاتن" لصوفيا كوبولا و"ووندرستوك" لتود هاينز و"وقت سعيد" لثنائي من المخرجين الشباب هما بن وجوشوا سافدي و"قصص ميروفيتز" للمخرج نوح بومباش، وفيلم "مخلوق رقيق" وهو عن رواية لديستويفسكي ومن الإنتاج الفرنسي وإخراج الأوكراني سيرغي لوزنيتسا، وفيلم مجري هو "قمر جوبيتر" للمخرج كورنيلموندروتشو.

ومن روسيا يشارك المخرج أندريه زفيجنتسيف بفيلم "محروم من الحب" يروي قصة تدور حول زوج وزوجة يرغبان في إتمام الطلاق بينهما لكنهما يتماسكان من أجل العثور على ولدهما الذي غادر المنزل بسبب مشاجراتهما المستمرة واختفى.

وهناك أيضا المخرجة اليابانية ناومي كاواسي التي تشارك بفيلم "إشعاع"، والمخرج الفرنسي فرنسوا أوزو بفيلم "العاشق المزدوج"، والمخرج الفرنسي جاك دويون بفيلم عن حياة النحات الشهير "رودان"، ويعود أيضا الأمريكي تود هاينز بفيلم "ووندرستروك"، والمخرجة البريطانية (من أسكتلندا) لين رامزي بفيلم "لم نكن هنا أبدا".

كما يعرض خارج المسابقة 41 فيلما في 4 أقسام هي عروض منتصف الليل وقسم العروض الخاصة وأفلام خارج التسابق وعروض منتصف الليل، ولكن أهمها قسم "نظرة ما" (18 فيلما) الذي سيعرض الفيلم الجديد للمخرج البولندي رومان بولانسكي "بعد تاريخ حقيقي"، وفيلم "طبيعة الزمن" للمخرج الجزائري كريم الموسوي، والفيلم التونسي "على كفّ عفريت" للمخرجة كوثر بن هنية، ويعود المخرج الإيراني المعارض لنظام الملالي، محمد روسولوف بفيلم جديد هو "بقايا"، ويعرض الممثل والمخرج الفرنسي ماتيو أمالريك فيلما من إخراجه هو "باربره".

ومن الملاحظ أيضا، أن هناك 12 فيلما بتوقيع مخرجات نساء في البرنامج الرسمي.

ومن الأفلام التسجيلية التي وجدت طريقها إلى المهرجان، الفيلم الجديد عن قضايا البيئة وظاهرة الاحتباس الحراري، الجزء الثاني من فيلم "حقيقة غير مريحة" (2006) لنائب الرئيس الأمريكي الأسبق آل غور، والفيلم الجديد بعنوان "حقيقة غير مريحة.. وقت العمل". كما تشارك الممثلة البريطانية فانيسا ريدغريف بفيلم من إخراجها عن قضية اللاجئين وهو بمثابة بحث تاريخي في جذور القضية، بعنوان "أسى البحر".


كما يعرض المهرجان برنامج كلاسيكيات كان 2017 والذي يعرض أكثر من 15 فيلما من أعمال تطوير التراث ومنها فيلم معركة القضبان لرينيه كليمان، والذي أنتج 1946، وفيلم (سكيبولوجاكي) لأكسندر بيتروفيتش من صربيا 1967، والفيلم الفرنسي الياباني (في عالم الحواس) لناجيسا أوشيما 1976 وغيرها من الأعمال المميزة.

يشار إلى أن المخرج المصري محمد دياب هو أحد أعضاء لجنة تحكيم قسم نظرة خاصة، والذي يرأسه أوما ثورمان من أمريكا، ويأتي ذلك بعد الحفاوة الكبيرة والجوائز المتعددة لفيلمه "اشتباك" الذي عرض العام الماضي بالقسم نفسه.

تعليقات