مجتمع

كامبريدج تحذر: المواد الكيماوية في أدوات التجميل تسبب السرطان

الجمعة 2017.6.2 03:53 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 963قراءة
  • 0 تعليق
مواد كيميائية في مواد التجميل تسبب السرطان

مواد كيميائية في أدوات يومية تسبب السرطان

حذرت دراسة مثيرة للجدل لجامعة كامبريدج البريطانية العريقة من أن المواد الكيماوية في مواد التجميل التي قد نستخدمها يوميا مثل الشامبو وغسول اليدين تزيد من فرص الإصابة بالسرطان.

وذكرت صحيفة الإندبندنت البريطانية نقلا عن الدراسة أن مواد "الألدهيدات" بشكل خاص الموجودة في السجائر العادية والإلكترونية والصمغ ومواد البناء، وكذلك مواد التجميل مؤذية لأنها تتداخل مع آلية الجسم الطبيعية على الإصلاح والتأهيل.


ووجد العلماء أن مادة الفورمالديهايد تُحدث خللا في عملية تكرار الحمض النووي وتستنفد انتقائيا الجين "بي آر سي إيه ٢"، الذي يساعد على القضاء على الأورام. وكشفوا أن المواد الكيميائية وغيرها من الألدهيدات قد تسبب السرطان بشكل خاص لدى الأشخاص الذين ورثوا نسخة من هذا الجين تعاني من خلل.
وأوضح العلماء أن هذه النتائج ستساعد في المستقبل على منع أو علاج السرطان لدى هؤلاء الناس الذين يعانون من هذا الخلل.
ومع ذلك، فقد قال عالم آخر في جامعة كامبريدج إنه لا يجب أن يقلق أحد بشأن نتائج الدراسة حيث إن الارتباط بين الألدهيدات وخطر الإصابة بالسرطان كان معروفا لفترة طويلة. وأعرب عن اعتقاده بأنه أمر مضلل نوعا ما أن توحي دراسة بأن المواد التي قد نستخدمها يوميا التى تحتوي على المادة الكيميائية مثل الشامبو يمكن أن تسبب السرطان؛ لأن العديد من الأشياء قد تكون مسرطنة ولكن تأثيرها منخفض ولا تعتبر مشاكل صحية كبيرة مثل الخبز التوست والقهوة وأشعة الشمس. 

تعليقات